في افتتاح قمة العشرين.. الملك سلمان يشدد على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لمحاربة الجائحة وعواقبها

79

أعرب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز اليوم السبت، في افتتاح قمة مجموعة العشرين، عن تصميم أكبر اقتصادات العالم على بذل قصارى الجهد من أجل تجاوز جائحة فيروس كورونا وتبعاتها.

 

العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز:

هذا العام كان استثنائيا وجائحة كورونا تشكل صدمة غير مسبوقة ألحقت بالعالم خسائر اقتصادية واجتماعية

نبذل قصارى جهدنا لتجاوز هذه الأزمة من خلال التعاون الدولي

قدمنا الدعم الطارئ للدول النامية بما يشمل مبادرة مجموعة العشرين لتعليق مدفوعات خدمة الدين للدول منخفضة الدخل

واجبنا الارتقاء معا إلى مستوى التحدي خلال هذه القمة وأن نطمئن شعوبنا ونبعث فيهم الأمل من خلال إقرار السياسات لمواجهة هذه الأزمة

علينا العمل على تهيئة الظروف التي تتيح الوصول إلى لقاحات وعلاجات وأدوات التشخيص لفيروس كورونا بشكل عادل وبتكلفة ميسورة لتوفيرها لكافة الشعوب

علينا أن نتأهب بشكل أفضل للأوبئة المستقبلية

علينا الاستمرار في دعم الاقتصاد العالمي وإعادة فتح اقتصاداتنا وحدود دولنا لتسهيل حركة التجارة والأفراد

هدفنا العام هو اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع والمحاور الرئيسية التي وضعناها في هذا السبيل هي تمكين الإنسان والحفاظ على كوكب الأرض وتشكيل آفاق جديدة

علينا في المستقبل القريب أن نعالج مواطن الضعف التي ظهرت في هذه الأزمة مع العمل على حماية الأرواح وسبل العيش

علينا تقديم الدعم للدول النامية بشكل منسق للحفاظ على التقدم التنموي المحرز على مر العقود الماضية ووضع اللبنات الأساسية للنمو بشكل قوي ومستدام وشامل.

لا بد من العمل على إتاحة الفرص للجميع وخاصة للمرأة والشباب لتعزيز دورهم في المجتمع وفي سوق العمل

ينبغي علينا تهيئة الظروف لخلق اقتصاد أكثر استدامة ولذلك قمنا بتعزيز مبدأ الاقتصاد الدائري للكربون كنهج فعال لتحقيق أهدافنا المتعلقة بالتغير المناخي وضمان إيجاد أنظمة طاقة أنظف وأكثر استدامة وأيسر تكلفة

ندعو إلى مكافحة تدهور الأراضي والحفاظ على الشعب المرجانية والتنوع الحيوي مما يعطي مؤشرا قويا على التزامنا بالحفاظ على كوكب الأرض.

 

 

اترك رد

error: Content is protected !!