مقتل امرأة وابنها في الرينة بالداخل المحتل

60

قتلت، اليوم الأربعاء، السيدة صبحية الناطور وابنها سلام وأصيب آخر في الرينة بالداخل المحتل، جراء تعرضهما لجريمة إطلاق نار.

 

ووفقا للاشتباه؛ أطلق نجل الضحية والبالغ من العمر 51 عاما، النار على والدته واثنين من أشقائه على خلفية شجار عائلي، مما أسفر عن مقتل والدته وأحد أشقائه وإصابة شقيقه الآخر.

 

 

 

وأفادت مصادر محلية، أنه تم إلقاء القبض على مرتكب الجريمة وضبط السلاح في المكان.

 

ويشهد الداخل المحتل، تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في كبح جماح هذه الظاهرة وأصبحت شريكا فيها.

 

ووصل عدد جرائم القتل في الداخل المحتل منذ مطلع عام 2020 إلى 86 بينهم 16 امرأة.

 

 

 

اترك رد