وقال وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، إنه جاري إجراء فحوصات تفصيلية لتشخيص طبيعة الفيروس الجديد على الأشخاص والأسر المعنية.

وأضاف أن “على البلديات اتخاذ كافة التدابير الوقائية وتطبيقها على كل الوافدين من المملكة المتحدة حرصا على سلامة الجميع”.

ولبنان لم يوقف الرحلات القادمة من لندن منذ إعلان لندن عن ظهور السلالة المتحورة من فيروس كورونا رغم المطالب الشعبية بضرورة اتخاذ إجراءات سريعة لمنع انتشار السلالة الجديدة في لبنان.

وتعرضت السلطة السياسية لانتقادات نتيجة التدابير، التي تتخذها حيال هذا الموضوع.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة في سلطنة عمان أنها اشتبهت بوجود 4 حالات مصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد قادمة من بريطانيا.

وذكر وزير الصحة العماني، أحمد بن محمد السعيدي، عضو اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن فيروس كورونا، أن هناك دراسة جارية للتأكد من وجود ٤ حالات قادمة من بريطانيا، مشيرا إلى أن دراسة “الخارطة الجينية” للفيروس مستمرة وسيتم الإعلان عنها.

وأوضح “وزير الصحة” أنه لا توجد أي دلائل على أن السلالة الجديدة من “كوفيد 19” أكثر شراسة وخطورة من “الفيروس الأم”، مشيرا إلى أن اللقاحات المتوفرة حاليا ستكون لها نفس الاستجابة كما للفيروس الأم، وفقا لوكالة “الأنباء العمانية”.