انفجاران في مطار عدن لحظة وصول الحكومة اليمنية

50
سقوط قتلى وجرحى إثر وقوع انفجارين في مطار عدن، لدى وصول الطائرة التي تقل الحكومة اليمنية الجديدة، الأربعاء، وذلك بعد يومين على أدائها اليمين أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي. أحدهما استهدف مدرج المطار والآخر صالة مطار عدن. وأدى أحدهما، الذي وقع بالقرب من المنطقة التي يتواجد فيها الصحفيون الذين حضروا إلى مطار عدن لتغطية وصول الحكومة، إلى إصابة مصور “سكاي نيوز عربية” بجروح. وأكد وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية، نبيل عبد الحفيظ،  أن الانفجارين أسفرا عن وقوع قتلى وجرحى.وذكرت مصادر  أن صواريخ كاتيوشا استهدفت المطار أيضا، بالتزامن مع الانفجارين.ومن المفترض أن تبدأ الحكومة اليمنية الجديدة أعمالها، الأربعاء، برئاسة معين عبد الملك. وفي وقت سابق، أكد المتحدث باسم الحكومة، أن خطوة العودة إلى عدن تأتي في إطار اتفاق الرياض، مؤكدا ضرورة تركيز الجهود على الجانب الاقتصادي والعسكري لمواجهة ميليشيات الحوثي.وفي الثامن عشر من ديسمبر الجاري، صدر قرار جمهوري يقضي بتشكيل حكومة يمنية جديدة وتسمية أعضائها. وجاء في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، أن قرار تشكيل الحكومة جاء بعد الاطلاع على “دستور الجمهورية اليمنية وعلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وعلى مخرجات الحوار الوطني الشامل وعلى اتفاق الرياض”.    وقال حينها رئيس الحكومة اليمنية الجديدة، معين عبد الملك: “ثقتنا عالية بالدعم الأخوي الصادق من أشقائنا في المملكة ودول تحالف دعم الشرعية”.  وأضاف في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر: “الحكومة المعلنة أمام مسؤوليات تاريخية ومهام عاجلة وشاقة تستدعي العمل الجاد والحازم والرؤية الوطنية الواسعة والبرنامج السياسي والاقتصادي الواضح والسليم والإرادة الصلبة لاستكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار وبناء المؤسسات وتنمية الموارد ومواجهة الفساد وتحسين الخدمات”.

اترك رد