بكين تُرخّص “بشروط” لأول لقاح محلي لفيروس كورونا المستجد

29

أعلنت الصين الخميس أنها رخصت “بشروط” لتسويق أول لقاح محلي لفيروس كورونا المستجد موضحة أن نحو خمسة ملايين شخص ينتمون إلى فئات معرضة سبق وحقنوا بلقاحات مختلفة منذ الصيف.

وتبلغ فاعلية هذا اللقاح من انتاح “سينوفارم” بالتعاون مع معهد المنتجات البيولوجية في بكين، أكثر من 79 % على ما أعلنت مجموعة الصيدلة هذه.

وبناء على هذه النتائج “وافقت الإدارة الوطنية للمنتجات الطبية في 30 كانون الأول/ديسمبر (..) على طلب تسجيل لقاح سيناوفارم (..) بشروط” على ما أعلن المسؤول الكبير في هذه الهيئة شين شيفاي.

وأوضح أن على المختبر مواصلة تجاربه السريرية.

ورأى مساعد وزير الصحة زينغ يكسين أن الموافقة على تسويق القاح ستسمح بتحصين المجموعات المعرضة أكثر من غيرها ولا سيما المسنون والأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى.

وأكد “ستشمل المرحلة المقبلة تلقيح السكان برمتهم”.

وأشار إلى أن ثلاثة ملايين شخص حصلوا على لقاح منذ 15 كانون الأول/ديسمبر من دون أن يحدد أي لقاح استخدم.

في الصين حيث ظهر الفيروس في نهاية 2019، جرى اختبار حوالى 15 لقاحا على البشر حسب منظمة الصحة العالمية.

وتحاول الدولة الآسيوية العملاقة منذ مطلع العام 2020 أن تكون في الطليعة في العالم في تطوير اللقاحات. وبفضل موارد مالية هائلة، لديها حاليا خمسة لقاحات في المرحلة الأخيرة من التجارب البشرية اي أكثر من أي بلد آخر.

ويوصف لقاح مجموعة “سينوفارم” بأنه “غير نشط” أي أنه يستخدم طريقة تقليدية تقضي باستخدام فيروس “قُتل” لإثارة رد فعل مناعي لدى الشخص.-

اترك رد