دول لن تحتفل بليلة رأس السنة الجديدة

98

امتنعت بعض الدول على المستوى العربي والعالمي من إقامة الإحتفالات بمناسبة رأس السنة، للحد من إنتشار وباء كورونا وخوفا من تصاعد المنحنى الوبائي، ولكن سيعود هذا القرار بالضرر على أصحاب المطاعم والمقاهي والأماكن السياحية نظرا لعدم إقامة الحفلات.

وكان العالم معتاد على إقامة الفعاليات والحفلات والمهرجانات في 31 كانون الأول من كل عام، كما كان البعض يفضل السفر للإستمتاع بأجواء الإحتفالات في مختلف أنحاء العالم، ولكن كان هذا العام إستثنائي في ظل الظروف التي مر بها من إنهيار الإقتصاد والمشاكل التي واجهت القطاع الصحي بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية في أواخر عام 2019 ليبدأ بعدها بالإنتشار في العالم، فيما تسبب بخسائر مادية وبشرية كبيرة، لهذا أصبح إتخاد الإجراءات الصارمة بالحجر والإغلاقات حاجة ماسة للحد من إنتشاره.

وفيما يلي أبرز الدول التي امتنعت عن إقامة الإحتفالات لعام 2021:

الأردن: عممت وزارة السياحة والآثار على الفنادق والمطاعم السياحية، للالتزام بأوامر الدفاع المتعلقة بمنع إقامة التجمعات والحفلات، والتقيد بمسافات التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات للحد من انتشار فيروس كورونا، وكذلك الالتزام بأوقات الدوام المقررة وتحت طائلة المساءلة،وأكدت الوزارة في كتاب موجه لجمعية الفنادق وجمعية المطاعم السياحية، الأربعاء، أنه سيترتب على المخالف، غرامات حددت في أوامر الدفاع بالإضافة لإغلاق المنشأة لمدة أسبوعين، وأشارت الوزارة في كتابها الى أن هذا التعميم جاء بعد قيام بعض المنشآت الفندقية والمطاعم السياحية بالإعلان عن عزمها إقامة حفلات تزامناً مع نهاية العام.

فلسطين:دعت وزارة الداخلية المواطنين إلى ضرورة التقيد والالتزام بالتعليمات، وتجنب إقامة الاحتفالات والتجمعات في رأس السنة الميلادية أو المشاركة فيها، تحت طائلة المسؤولية القانونية، منعا لتفشي فيروس كورونا بين أبناء شعبنا.

تركيا:اصدرت وزارة الداخلية التركية تعميما يمنع الاحتفالات برأس السنة الميلادية، في إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا، وأفادت وكالة “الأناضول” التركية، بأن الوزارة أرسلت التعميم لكافة الولايات، مشيرة إلى أن منع الاحتفالات برأس السنة يشمل جميع الأماكن بما فيها، منشآت الاستضافة والفيلات الخاصة أو المستأجرة.

اترك رد