جريمة مأساوية تهز مصر.. اغتصاب فتاة طب مصرية تعمل جليسة أطفال

171

شهدت محافظة الجيزة المصرية، جريمة مأساوية، حيث اغتصب سائق، طالبة بكلية الطب، بعد أن استدرجها بحجة العمل كجليسة أطفال لأبنائه، للإنفاق على نفسها خلال الدراسة، حيث هددها بسلاح “طبنجة صوت، واعتدى عليها جنسيا، وتركها عقب ذلك، وتم إبلاغ رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة وضبط المتهم، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

وتلقت مديرية أمن الجيزة بلاغا بتعرض طالبة بكلية الطب بإحدى الجامعات، لاعتداء جنسي على يد سائق، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم القبض على المتهم بشقته، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، وتهديد المجنى عليها بسلاح “طبنجة صوت”، واغتصابها.

وفي تفاصيل الحادثة، قررت طالبة طب مصرية، العمل للإنفاق على نفسها خلال الدراسة، بسبب خلافات أسرية مع والدتها التى تقيم معها.

وتقول الطالبة، إنها لجأت إلى نشر إعلان عبر شبكة الإنترنت للعمل جليسة أطفال بشرط توفير إقامة كاملة، لاضطرارها لترك مسكن أسرتها بسبب الخلافات العائلية.

وتضيف، وبعد نشر الإعلان، تواصل معها المتهم هاتفيا، وأوهمها أن زوجته متوفية، ولديه أبناء صغار أيتام، وطلب منها العمل كجليسة لهم لرعايتهم، واتفق معها على أجر شهري 3 آلاف جنيه.

وتابعت الضحية حديثها لرجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، أنها وافقت على العمل لدى المتهم لرعاية أطفاله، وتوجهت إلى شقته وبصحبتها حقيبة ملابسها، وعقب مرور ساعتين على بدء العمل ورعاية الأطفال، وفور نومهم، فوجئت به يحاول الاعتداء عليها جنسيا، فحاولت الاستغاثة وقاومته، إلا أنه أمسك بسلاح “طبنجة”، وهددها بالقتل، ثم اغتصبها، وعقب ذلك سمح لها بمغادرة الشقة، فأبلغت خطيبها، بما تعرضت له، وأبلغ بدوره رجال المباحث، الذين القوا القبض على المتهم.

من جانبه كشف المتهم باغتصاب المجني عليا، تفاصيل ارتكابه الجريمة، قائلا إنه شاهد إعلان عبر شبكة الإنترنت، لفتاة ترغب في العمل كجليسة أطفال، فتواصل معها عبر الهاتف واتفق معها على العمل كجليسة لرعاية أبنائه، مقابل مبلغ 3 آلاف جنيه، وذكرت الضحية له أنها ترغب في العمل للإنفاق على نفسها خلال الدراسة بكلية الطب.

أضاف المتهم أن الاتفاق تضمن إقامة المجني عليها بصحبة الأطفال إقامة دائمة، وأشار أنه فور وصول المجني عليها لشقته، ورعايته لأطفاله بعض الوقت، وعقب نومهم، بدأ في مهاجمتها محاولا الاعتداء عليها جنسيا، إلا أنها قاومته، فهددها بسلاح “طبنجة صوت”، واغتصبها.

وذكر المتهم أنه سمح لها بمغادرة الشقة، إلا أنها أبلغت رجال المباحث، حتى تم القبض عليه، وأرشد عن السلاح المستخدم في تهديد الطالبة المجني عليها.

 

 

اترك رد