احذري وضعيات النوم التالية تسبب تجاعيد الوجه

57

تعاني الكثير من النساء من ظهور التجاعيد المبكرة خلال مرحلة العشرينات دون أي سبب لذلك، قد تظهر التجاعيد المبكرة نتيجة للعديد من العوامل غير المتوقعة كالتعرض لأشعة الشمس، التدخين، نقص التغذية الصحية وغيرها الكثير مما يؤثر على مظهر بشرتك لتصبح أكبر سناً من عمرك الحقيقي، لكن هل كنتِ تعرفي من قبل أن وضعيات النوم تؤثر على ظهور تجاعيد الوجه؟

أسباب تجاعيد الوجه أثناء النوم التي تسبب التجاعيد المبكرة
نعم لعل وضعية نومك هي أحد أهم الأسباب وراء ظهور التجاعيد. وضعيات النوم الخاطئة كالنوم على البطن أو على جانب الجسم حيث تقل نسبة الكولاجين الموجودة بالوجه، نتيجة الضغط والاحتكاك الذي تتعرض له البشرة بشكل مستمر عند ملامستها للوسادة، فيفقد الجلد مرونته، وظهور الخطوط الدقيقة والتي سرعان ما تتحول إلى تجاعيد نتيجة للضغط على عضلات الوجه لفترات طويلة أثناء النوم، وهو ما سيعرضه التقرير التالي.
أنواع وضعيات النوم غير الصحيحة التي تسبب ظهور التجاعيد المبكرة
النوم على البطن
وضعية النوم على البطن تتطلب الضغط على الوجه وملامسته للوسادة لساعات طويلة أثناء النوم، مما يتسبب في ظهور التجاعيد. إذا كنتِ ممن يفضل تلك الوضعية، فقد تلاحظين ظهور بعض الخطوط الرأسية على الوجه عند الاستيقاظ. دائماً ما ترتبط وضعية النوم على البطن مع ظهور تجاعيد الجبهة.
النوم على جانب الجسم
النوم على جانب الجسم قد يفيد صحة الجسم، لكن مع ذلك قد يتسبب في ظهور الخطوط الرأسية على منطقة الذقن والخدين. تتسبب تلك الوضعية في ظهور تجاعيد الجبهة الطولية أو العبوس، وكذلك التجاعيد حول الفم. في حالة التركيز على جانب واحد فقط أثناء النوم، تظهر التجاعيد بشكل ملحوظ على هذا الجانب. لذلك، ينصح بالتناوب على جانبي الجسم خلال النوم.
نصائح للتجنب تجاعيد الوجه المبكرة أثناء النوم
النوم على الظهر
أفضل وضعية نوم للوقاية من التجاعيد هي بالنوم على الظهر مع رفع الرأس قليلاً. كما أنها وسيلة فعّالة كذلك لتجنب حب الشباب الناتج عن انتقال البكتيريا والجراثيم من الوسادة إلى بشرة الجسم. تساعد تلك الوضعية كذلك على تجنب انتفاخات الجفون نتيجة لعدم احتباس سوائل الجسم وتدفقها بشكل انسيابي.
وسادة ضد التجاعيد
هناك وسادة يجب الحرص على شرائها من محلات المفروشات، فهي وسادة تقلل من الضغط والاحتكاك الذي تتعرض له البشرة أثناء النوم، وبالتالي تقل فرص الإصابة بتجاعيد النوم عند الاعتياد على استخدامها.
تغيير غطاء الوسادة
وحتى تصبح الوسادة مثالية لنومٍ هادئ دون وقوع أي ضرر، يفضل استبدال غطاء الوسادة المصنع من الألياف الصناعية أو القطن بغطاء آخر مصنع من الحرير أو الستان، لأنه يساعد على انزلاق البشرة عند ملامستها للوسادة أثناء النوم.
الكريمات الليلية
ينصح أطباء بالجلدية بدهن الوجه ببعض الكريمات المرطبة قبل الخلود إلى النوم، خاصةً الكريمات التي تحتوي على حمض الهيالورونيك، الذي يقلل من فرص تعرض البشرة للجفاف والتشققات
زيت جوز الهند
أحد الزيوت الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها كبديل آمن للكريمات، حيث يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة البشرة والتي تقلل من فرص ظهور تجاعيد الوجه أثناء النوم، مثل حمض الهيالورونيك، ومركب الريتينول، والجلوكوز
النوم لساعات كافية
يجب الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يوميًا، بحيث تتراوح عدد ساعات النوم على مدار اليوم الواحد من 7 إلى 8 ساعات، لأن قلة النوم تتسبب في شحوب الوجه وتزيد من فرص تلف الخلايا والأنسجة.

اترك رد