جريمة مروعة.. قيد والدته بالحبال لمنعها من الاستغاثة ويقتل شقيقه أمامها

314

جريمة جديدة هزّت الرأي العام المصري، وقعت في منطقة مينا البصل غرب الاسكندرية، عندما أقدم عاطل عن العمل على قتل شقيقه أمام والدته بعد أن قيدها بالحبال ووضع شريطا لاصقا على فمها لمنعها من الاستغاثة بالجيران أو الشرطة، ثم انهال طعنا على المجنى عليه فأرداه قتيلا.
جريمة جديدة هزّت الرأي العام المصري، وقعت في منطقة مينا البصل غرب الاسكندرية، عندما أقدم عاطل عن العمل على قتل شقيقه أمام والدته بعد أن قيدها بالحبال ووضع شريطا لاصقا على فمها لمنعها من الاستغاثة بالجيران أو الشرطة، ثم انهال طعنا على المجنى عليه فأرداه قتيلا.

وبسؤال والدتهما، قالت إن هناك خلافات مالية بين نجلها المتوفي وشقيقه الأصغر البالغ من العمر 35 عاما، ونشبت بينهما مشادة تحولت إلى مشاجرة تعدى فيها الأخير على الأول بالطعن بسلاحٍ أبيض حتى سقط قتيلاً.

وأضافت الأم أن المتهم قيدها بالحبال ووضع على فمها شريط لاصق حتى لا تستغيث بالجيران وفر هاربًا.

وتمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من إلقاء القبض على المتهم لعرضه على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

اترك رد