أنباء غير سارة يكشفها مصدر مقرب من يسرا

101

كشف مصدر مقرب من الفنانة المصرية يسرا، تطورات حالتها الصحية بعد مرور أسبوعين على إعلان إصابتها بفيروس “كورونا”. وأكد المصدر في تصريح لـ”إرم نيوز” أن الفنانة أجرت مسحة قبل 24 ساعة وظهرت الأحد وكانت نتيجتها إيجابية، أضاف أن الطبيب المعالج شدَّد على ضرورة مواصلة بروتوكول العلاج.

ونوّه المصدر أن يسرا، ستستمر في العلاج لمدة 3 أيام أخرى تُجري بعدها مسحة جديدة، على أمل أن تتحول إلى سلبية، مع استمرارها في العزل المنزلي. وأوضح المصدر أن الأطباء بيَّنوا أن السبب وراء عدم شفاء يسرا من “كورونا” واستمرار معانتها من الأعراض على مدار 15 يومًا، هو إصابتها بالربو وهو ما يجعل علاجها من أزمة التنفس أطول. وكانت يسرا، قالت في تصريح سابق، بعد إصابتها بـ”كورونا”، “إن الإصابة تأكدت بعدما شعرت ببعض الأعراض، بدأت باحتقان في الحلق وارتفاع في درجات الحرارة”، مشيرة إلى أنها لا تعرف مصدر نقل العدوى إليها، لكنها قامت قبل يومين من ظهور الأعراض بتسجيل حلقة من برنامج “لايف من الدوبليكس”، الذي تقدمه الدمية الشهيرة “أبلة فاهيت” وبعدها بدأت تظهر عليها الأعراض.

اترك رد