“واشنطن “الخيار الأخير تفويض عناصر الحرس لتطبيق القانون ليسمح له بحمل السلاح

34
أضاف هوكانسون أن “تفويض عناصر الحرس للانتشار في مهمة لتطبيق القانون يسمح خلالها بحمل السلاح مع صلاحية القيام بتوقيفات، سيكون الخيار الأخير إذا خرج الوضع عن السيطرة”.
وكان عناصر الحرس الوطني المنتشرون في شوارع واشنطن بدأوا القيام بدوريات مسلحة في ساعة، متأخرة الثلاثاء، فيما يعد تحولا كبيرا عن موقف المسؤولين قبيل تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة في 20 من شهر يناير/كانون الثاني الجاري.
يذكر أن الجنود تمت تعبئتهم لتقديم الدعم اللوجستي لشرطة واشنطن، ولم يتضح بعد ما الذي تغير، مساء الثلاثاء، ولم يصدر تعليق عن الحرس الوطني في المدينة.
وأكد خبراء أمنيون أن متطرفين ومناصرين للرئيس ترامب بصدد القيام بمسيرات مسلحة والتهديد بأعمال عنف في العاصمة واشنطن ومدن أخرى.
ويحشد البنتاجون قرابة 15 ألف عنصر من الحرس الوطني لمراسم التنصيب في 20 يناير/كانون الثاني، في وقت لا يزال ترامب ومناصروه يرفضون قبول فوز بايدن.
وقتل 5 أشخاص بينهم شرطي وامرأة في السادس من يناير/كانون الثاني عندما اقتحم حشد من مؤيدي ترامب الكونجرس في مسعى لوقف إجراءات المصادقة على فوز بايدن.
استعدادات المساءلة
ويستعد الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي، بدعم من 5 جمهوريين على الأقل، لتصويت تاريخي في إطار حملتهم لمساءلة الرئيس دونالد ترامب بسبب اقتحام أنصاره لمبنى الكونجرس، في مسعى لعزله من منصبه.
وقبل 8 أيام فقط على انتهاء ولاية ترامب، يصوت المجلس، الأربعاء، على بند المساءلة الذي يتهم ترامب بالتحريض على التمرد في خطاب أمام أنصاره الأسبوع الماضي قبل أن يقتحم حشد منهم مبنى الكونجرس.
وسيؤدي هذا تلقائيا إلى محاكمة الرئيس أمام مجلس الشيوخ الذي لا يزال يسيطر عليه الجمهوريون.
ويتعين موافقة ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ لإدانته، وهو ما يتطلب موافقة 17 جمهوريا على الأقل من أعضاء مجلس الشيوخ المئة لصالح الإدانة.
ومضى الديمقراطيون قدما لإجراء تصويت على المساءلة بعدما رفض مايك بنس نائب الرئيس طلبهم بتفعيل التعديل 25 بالدستور لعزل ترامب.
وقال بنس في رسالة إلى نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب: “لا أعتقد أن مثل هذا الإجراء يصب في مصلحة أمتنا أو يتفق مع دستورنا”.
ورغم ذلك، أصدر مجلس النواب قرارا يطالب بنس رسميا بالتحرك. وصدر القرار بأغلبية 223 صوتا مقابل 205 أصوات.
وفي أول ظهور علني له، الثلاثاء، منذ اقتحام الكونجرس، لم يبد ترامب أي ندم على خطابه الذي كرر فيه مزاعم لا تستند إلى أساس بأن فوز الرئيس المنتخب جو بايدن غير شرعي، مؤكدا أنه يعتزم الترشح مجددا في 2024.

اترك رد