ما حقيقة تأثر بلاد الشام بـ”عاصفة ثلجية غير مسبوقة” الاسبوع الحالي

58

ورد لـ”أكيد” طلب تحقُّق حول مادة متداوَلة عبر تطبيق “واتساب” تتحدث عن “عاصفة ثلجيّة غير مسبوقة تضرب بلاد الشام نهاية الأسبوع الحالي”، ونُسبت إلى “روسيا اليوم”. أشارت المادة إلى أنّ المنطقة ستتأثر بعاصفة “ميار” التي ستكون سلسلة من العواصف القطبيّة غير المسبوقة لهذا العام وستتوالى على منطقة بلاد الشام، وهو ما تبيَّن عدم صحّته.

وأجرى “أكيد” تحقّقاً رقميّاً حول المادة المتداوَلة، إذ تمَّ رصد النصّ نفسه في وسائل إعلام نشرته لأكثر من مرة في الأعوام 2013، 2014، و2016 تحت عنوان: “عاصفة ثلجية عنيفة تضرب الأردن .. هي الأقوى منذ 80 عاماً !!”، إذ أشارت حينها إلى أنّ العاصفة سيُطلق عليها اسم “العاصفة زينة”، وهو ما أعاد تداوله، حرفيًّا، مستخدمون ، بتغيير اسم العاصفة فقط.

ونفى حينها نائب مدير هيئة الأرصاد الجويّة الحكوميّة الروسيّة “غينادي يليسييف” صحّة المعلومات التي نُسِبَت للهيئة، وقال إنّ الهيئة الروسيّة ليست لديها معدات أو أيّ دراسات تختصّ بالشرق الأوسط، ويَجْري رصد طويل الأمد للأراضي الروسيّة ودول الاتحاد السوفياتي السابق فقط.

وأشار موقع طقس العرب إلى أنَّ المنخفض الجوّي الذي بدأ تأثيره على المملكة مساء أمس، هو عبارة عن أجواء باردة في عموم المناطق تتحوّل إلى شديدة البرودة لاحقاً في البادية الجنوبيّة والمرتفعات الجبلية، مع استمرار هطول الأمطار على فترات في بعض الاحزاء من شمال ووسط المملكة، وتكون الرياح غربية مُعتدلة إلى نشطة السرعة، مشيرًا إلى أن المُنخفض الجوي سيتحرّك يوم الجمعة نحو الشمال الشرقي مُبتعداً عن المملكة وتتراجع فرص الأمطار مع بقاء الطقس بارداً.

ويُذكّر “أكيد” بضرورة التحقّق من صحّة المعلومات ودقّتها قبل نشرها نقلاً عن مواقع التواصل الاجتماعيّ، وبخاصّة تلك التي تتعلّق بقضايا مهمّة مثل الطقس وحالة الجوّ، لتأثيرها المباشر على الحياة اليوميّة للمواطنين، ولاحتماليّة نشرها الهلع والخوف في قلوبهم.

اترك رد