عجوز سبعينية تتعرض للاغتصاب على يد شاب في منزلها بمصر

15

فوجئت عجوز سبعينية، باقتحام شاب لشقتها المتواضعة في العمرانية بمصر. حيث قام بكسر نافذة إحدى الغرف المطلة على الشارع بالطابق الأرضي. ثم قفز داخل الشقة وأشهر مطواه قرن غزال كانت في يديه في وجه العجوز ومنعها من الاستغاثة بالجيران وهددها بالقتل. واغتصبها بعد أن وضع السكين على رقبتها فبث الرعب في نفسها ومنع مقاومتها حتى نال ما أراد. وقبل أن يفر هاربًا سرق مبلغ 6 آلاف جنيه وهاتفا محمولا.

وقالت الضحية باكية خلال تحقيقات النيابة العامة، إنها استشعرت حركة المتهم داخل غرفتها. وفوجئت به يجثم فوقها على سرير غرفتها وشل حركتها ووضع مطواه على رقبتها فشعرت بوخزتها وكتم صوتها عن طريق وضع يده على فمها وهددها بالقتل فاستسلمت له. وأمرها بخلع ملابسها فتوسلت إليه ليتركها إلا أنه رفع جلبابها عنها وجردها مما يستر عورتها. واغتصبها بهذه الطريقة المروعة ولم يرحم دموعها، ثم أجبرها على تسليمه أموالها وهاتفها المحمول وتمكن من الهروب من الشقة. وبعد اتصلت بنجلها واستغاثت به فاصطحبها إلى قسم الشرطة لتحرير محضرًا بالواقعة.

وأكدت تحريات المباحث صحة رواية المجني عليها، واستمعت لأقوال شاهدة عيان وهي جارة الضحية من سكان العقار الخاص بالمجني عليها التي قالت إنها حضرت على صرخات المجني عليها مستغيثة بها عقب تعرضها للواقعة. وأبصرتها في حالة انهيار ممسكة بملابسها لستر عورتها فأبلغت نجلها لإبلاغ الشرطة.

وتمكنت المباحث من القبض على المتهم نفاذا لإذن النيابة العامة وبتفتيشه عثر بملابسه على مبالغ مالية وهاتف محمول وعلى سلاح أبيض «مطواة». وبمواجهته اعترف بتفاصيل الواقعة مدعيًا أنه كان في حالة سكر، لكن تحريات المباحث استبعدت رواية المتهم وأكدت أنه كان في كامل إدراكه. ثم قررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات وإحالة الضحية إلى الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها. ومؤخرًا قررت النيابة العامة إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات.

اترك رد