التربية: مراقب صحي لكل 20 شعبة في المدارس

20

أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي أن كوادر الوزارة في المركز والميدان تعمل بكل طاقاتها لتهيئة البيئة الصحية والآمنة في مدارسنا، استعدادا للعودة التدريجية للتعليم الوجاهي في الفصل الدراسي الثاني، الذي سيبدأ في السابع من شباط القادم وفق الخطة التي أعلنتها الوزارة، مشددا على أنه لا تهاون مطلقا بتطبيق البروتوكول الصحي، و الاشتراطات الصحية.

وأشار الدكتور النعيمي خلال ترؤسه اجتماع لجنة التخطيط الموسعة الذي عقد اليوم عبر تقنية الاتصال المرئي، أن عملية العودة إلى التعليم الوجاهي، تستدعي العمل بروح الفريق و تحمل المسؤوليات وبذل أقصى الجهود، لتحقيق الضمانات المطلوبة لعودة آمنة تضمن استمرارية التعليم الوجاهي للطلبة في مدارسهم، مؤكدا أن العودة إلى التعليم الوجاهي حاجة تربوية ملحة.

وأشار إلى الدور الكبير الذي تضطلع به الكوادر المدرسية، في إنفاد خطة العودة وإجراءاتها؛ المتعلقة بتهيئة البيئة المدرسية الآمنة واستقبال الطلبة وتنظيم جداول دوامهم، وتحقيق التباعد بينهم ، وتوزيع الكتب المدرسية ، وتوفير الكمامات، والمعقمات، ونظافة الوحدات الصحية والمرافق ، والتدفئة ومياه الشرب، مؤكدا ثقة الوزارة العالية بجميع كوادرها في المركز والميدان.

ولفت إلى دور القيادات التربوية في المركز والميدان وفرق الإشراف والجودة والمساءلة في متابعة العمل والوقوف على الواقع،والتواصل المستمر مع كافة الجهات ذات العلاقة بالشأن التربوي لتذليل التحديات لا سيما مع فعاليات المجتمع المحلي ،وإعداد تقارير يومية بذلك لتزويد غرف العمليات بها.

اترك رد