الباروميتر العربي في الأردن : أثر الجائحة على التعليم سلبي… زيادة العنف ضد المرأة !

10

أظهرت نتائج الباروميتر العربي في الأردن، أن نحو 60% متخوفون من انتشار فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، فيما تعد النساء الأردنيات أكثر تخوفا من أقرانهن الرجال”.

 

وبين استطلاع أُقيم بالتعاون والتشارك مع مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، أن نحو 40% من الأردنيين يعتبرون فيروس كورونا أهم تحد يواجه البلاد، وهي نسبة مماثلة للذين يعتبرون الوضع الاقتصادي أهم تحد، حيث إنّ “النساء أكثر إدراكا لتحدي الفيروس من الرجال” بحسب الاستطلاع.

 

ولفت، إلى أن 41% من الأردنيين يعتبرون الوضع الاقتصادي أهم تحد يواجه الأردن، إذ إن “من لا يغطي دخلهم المصاريف الشهرية أكثر إدراكا للتحدي الاقتصادي”.

 

“فيروس كورونا أثر على الحالة الوظيفية للأردنيين بنسبة 42% ما بين انقطاع مؤقت أو دائم عن العمل”، وفقا للاستطلاع، إذ يُقيم نحو ربع الأردنيين فقط وضعهم الاقتصادي بالإيجابي، وأظهر الاستطلاع أن مَن يغطي دخلهم المصاريف الشهرية أكثر إيجابية من أقرانهم.

 

ويشكل القلق من فقدان مصدر الدخل هذه السنة نسبة كبيرة تتمثل بثلثي المستطلعة آراؤهم، كما أن الوضع الاقتصادي يُظهر أنّ فئات الذين دخلهم لا يغطي نفقاتهم الشهرية 74%، وبين النساء 72%، وذوي التعليم الثانوي أو أقل إذ يتخوف 69% منهم بشأن فقدان مصدر الدخل من أقرانهم الذين دخلهم يغطي نفقاتهم الشهرية 48% والرجال وذوو التعليم الجامعي يتخوف 58% كل منهما.

 

ووفق الاستطلاع الذي أقيم هاتفيا بسبب الوضع الوبائي في الأردن ما بين 14 – 24 أيلول/سبتمبر 2020، فإن أغلبية ساحقة من الأردنيين بنسبة 91%، يقولون إنّهم اتبعوا إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

 

كما أن نحو نصف الأردنيين (45%) يقولون إنّ العنف ضد المرأة ازداد، وأغلبية ساحقة يقولون إنّ أثر الجائحة على التعليم سلبي جدا و 92% يقولون سلبي فقط.

 

وأشار الاستطلاع إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع الأردنيين راضون عن العمل الحكومي في مواجهة فيروس كورونا.

 

ولفت، إلى أن أغلبية عظمى من الأردنيين يقولون إنّ الفساد منتشر في أجهزة الدولة، ونحو النصف يقولون إنّ الحكومة تكافحه، وأغلبية يعتبرون أن حقوقهم المدنية مضمونة، ولكن أقلية وازنة تفضل تقليص الحقوق في الجائزة.

مأخوذ من موقع سرايا الرسمي.


 

اترك رد