مدير مصفاة البترول الأردنية: راتبي 10 آلاف دينار فقط

34

قال الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية المهندس عبد الكريم علاوين، إن راتبه وصل إلى 10 آلاف دينار لشهر يناير/ كانون الثاني الماضي، وأن راتب المدير التنفيذي لشركة مصفاة البترول يصل إلى 6 الآف دينار أردني، جاء ذلك ردا على أسئلة نيابية وجهت مباشرة له في اجتماع اللجنة المالية النيابية اليوم لمناقشة موازنة مصفاة البترول.

وأضاف العلاوين خلال الإجتماع إن الديون المترتبة على الحكومة للمصفاة بلغت 360 مليون دينار مع نهاية العام، بالإضافة إلى 455 مليون دينار قروض أخذتها المصفاة من البنوك، فيما تعهدت الحكومة بسداد ديونها ومنها 150 مليون دينار تسدها الحكومة مقابل النفط الخام السعودي.

وقال إن “الحكومة كانت تعد المواطنين بدعم المشتقات النفطية، لكن لم يكن هناك من يدفع ثمن الوقود”.

وعلل ارتفاع فوائد القروض البنكية واستمرارية الإقتراض من البنوك بقوله : “كي لا تنقطع الكهرباء عن أي مواطن”.

واعترض النواب على عدم وجود خطة تطوير الموارد البشرية في الشركة حيث تم تعيين مستشار توسعة شركة مصفاة البترول المهندس هاني شوش منذ 50 عاما، ولا يوجد من يشغل منصبه حتى الآن، فيما يصل إلى العقد السابع من عمره، ويحصل على راتب شهري قدره 7 آلاف دينار.

وبين العلاوين أن نسبة الفاقد من الطاقة في المصفاة يصل إلى 9.5 %.

وأوضح أن ميناء العقبة أستقبل أكثر من مرة كانت سفنا محملة بالديزل كانت تبقى في الميناء أسبوعين أو ثلاثة ومن ثم تعود دون تنزيل الحمولة، بسبب عدم تسديدنا للدفعة السابقة.

وحول تصريح وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي أن الأردن يشتري النفط الخام العراقي (نفط خام كركوك) على أساس معدل خام نفط برنت الشهري ناقصاً 16 دولارا للبرميل الواحد، وذلك لتغطية فرق النوعية وأجور النقل التي يتحملها الجانب الأردني، بين العلاوين أن المصفاة تدفع بدل نقل من العراق إلى الأردن 10 دولارات، ما يعني أن قيمة الخفض 6 دولارات وليس 16 دولارا للبرميل الواحد.

وأكد أن الحكومة لم تستشر المصفاة عند توقيع الاتفاق الأردني العراقي.

اترك رد