الفيلم الوثائقي الذي حاربته السعودية بكل قوة و نفوذ

18

الفيلم الوثائقي The Dissident أو “المنشق” اللذي نزل مؤخرا و الذي حاربته السعودية بكل ما أوتيت من قوة ونفوذ، ورفضت نتفليكس عرضه على منصتها.

الفيلم يتناول قضية اغتيال الصحافي جمال خاشقجي ويكشف أسرار مرعبة، منها إرسال رأس جمال خاشقجي إلى الرياض في حقيبة دبلوماسية.

و أعلن الموقع الرسمي لفيلم “المنشق” (The Dissident) المثير للجدل، عن بدء عرضه في جميع أنحاء الولايات المتحدة تزامنا مع عيد الميلاد.

ونشر الموقع عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالفيلم الإعلان مشيرا إلى أنه يمكن مشاهدته في دور السينما بداية من 25 ديسمبر، ثم يصبح متاحا للشراء على قنوات الفيديو عند الطلب المميزة في 8 يناير المقبل.

ويتزامن عرض الفيلم مع الذكرى الأولى من صدوره في 24 يناير 2020، حيث عرض لأول مرة في هذا التاريخ في مهرجان صندانس السينمائي في الولايات المتحدة. وشهد العرض حضور هيلاري كلينتون وخديجة جنكيز خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وتدور قصة الفيلم الوثائقي، الذي أخرجه المخرج الأمريكي برايان فوغل، حول قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في سطنبول بتركيا.

وسبق أن أعلنت شركة Briarcliff Entertainment، التي استحوذت على حقوق الفيلم، أنها ستتيحه للعرض في دور السينما وعبر الطلب الخاص في أواخر عام 2020 بالتزامن مع الذكرى الثانية لمقتل خاشقج ي.

منقول

اترك رد