دارسي أول عاصفة ثلجية تضرب هولندا بعد 10سنوات

40

ضربت عاصفة ثلجية كثيفة هي الأولى منذ عشر سنوات هولندا الأحد ما تسبب في تعطيل حركة السكك الحديد والطرق فيما كانت جبهة باردة تجتاح شمال أوروبا.

كذلك، تأثرت خدمات السكك الحديد في ألمانيا فيما على الجانب الآخر من بحر الشمال، استعدت بريطانيا لوصول هذه العاصفة التي أطلق عليها خبراء الأرصاد الجوية الهولنديون اسم “دارسي”.

ووفقا لموقع توقعات الأحوال الجوية فير.نل “هذه أول عاصفة ثلجية (في البلاد) منذ وقت طويل: آخرها (…) كان في كانون الثاني/يناير 2010″.

وأطلقت وكالة الأرصاد الجوية الهولندية “كنمي” إنذارا في كل أنحاء البلاد الأحد بسبب الرياح التي قد تصل سرعتها إلى 90 كيلومترا في الساعة و”البرد الجليدي”.

وأغلقت الحكومة الهولندية كل المراكز المخصصة لإجراء اختبارات فيروس كورونا لأيام عدة بسبب سوء الاحوال الجوية فيما تتوقع البلاد أن تستمر درجات الحرارة دون الصفر مدة عشرة أيام.

وتراوحت سماكة الثلوج التي غطت معظم أنحاء البلاد بين 5 إلى 10 سنتيمترات الأحد، لكن الثلوج وصلت سماكتها إلى 30 سنتيمترا في بعض الأماكن، بحسب التلفزيون العام “نوس”.

وأفادت شركة السكك الحديد “إن إس” بأن كل الرحلات ألغيت في البلاد حتى ظهر الأحد على الأقل.

وكانت حوالى 85 سيارة قد خرجت عن الطريق بعد انزلاقها بسبب الثلج وفقا لهيئة البنى التحتية الهولندية التي نصحت سائقي السيارات بتجنب التنقل.

وأظهرت صورة نشرتها السلطات المحلية على تويتر كاسحة جليد سقطت في حفرة.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته إن التزلج على الجليد سيسمح به إذا تجمدت القنوات للمرة الاولى منذ العام 2019، لكنه نبه مواطنيه إلى ضرورة المحافظة على التباعد الجسدي ومحاولة عدم السقوط كي لا ينتهي بهم الأمر في المستشفيات المتخمة أصلا.

– اضطرابات في ألمانيا –

في ألمانيا، تسبب تساقط الثلوج باضطرابات كبيرة في حركة القطارات في مقاطعة رينانيا شمال-وستفاليا (غرب)، أكثر مناطق البلاد تعدادا للسكان (18 مليون نسمة) وكذلك حركة السكك الحديد المغادرة من هامبورغ (شمال).

كذلك، تسببت الثلوج في تأخيرات كبيرة في حركة المرور على طرق هذا البلد، في حين تم إحصاء 222 حادثا منذ ظهر السبت، على ما قال متحدث باسم الشرطة لوكالة “دي بي إيه” للأنباء.

ويتوقع تساقط ثلوج تصل سماكتها إلى 40 سنتيمترا في أجزاء من شمال ألمانيا خلال ليل الأحد الاثنين، وفقا لخدمة الأرصاد الجوية في البلاد.

وغطت طبقة من الثلوج الخفيفة بلجيكا المجاورة لهولندا، لكن البلاد توقعت انخفاضا حادا في درجات الحرارة الأسبوع المقبل.

في المملكة المتحدة، أصدرت السلطات إنذارا بسبب سوء الأحوال الجوية في جنوب شرق إنكلترا واحتمال انقطاع الطرق بالثلوج والاضطرابات المتوقعة في النقل البري والجوي.

 

اترك رد