وزير الداخلية الليبي ينجو من حادثة إطلاق نار

10

أفادت مصادر الأحد، بتعرض سيارة وزير الداخلية في حكومة طرابلس، فتحي باشاغا، لإطلاق نار في منطقة جنزور غربي العاصمة الليبية، دون أن يصاب بأذى.

وأوضحت المصادر ذاتها أن أحد المهاجمين قتل عقب مطاردة الحراس له، في حين وقع آخر في قبضتهم.

وأصيب في الحادث ذاته أحد حراس الوزير باشاغا بجروح.

وحسب مصادر ومطلعة فإن مقر وزارة داخلية الوفاق في طرابلس يشهد تشديدا للإجراءات الأمنية وحالة توتر.

وحلقت طائرة هيليكوبتر تابعة لوزارة الداخلية فوق منطقة المصحة بجنزور، فيما وصلت تعزيزات من قوات الوزارة الموالية لباشاغا، وعلمت تقطع الطرق بمحيط المنطقة.

وعادة يتحرك باشاغا، الرجل القوي في طرابلس، بموكب هائل من السيارات المصفحة.

اترك رد