نمر توقع اتفاقية تعاون استراتيجي مع الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI

الاتفاقية تمثل أول تعاون صناعي عسكري بين الإمارات والسعودية

8

وقعت نمر، الشركة الرائدة في إنتاج الآليات العسكرية المدولبة التي أثبتت كفاءتها ميدانياً، اليوم، اتفاقية تعاون مع الشركة السعودية للصناعات العسكرية، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، بهدف إنشاء إطار عمل للتعاون المستقبلي لاستكشاف الفرص لآلية جيس ذات الدفع الرباعي في السعودية. وجرى توقيع الاتفاقية على هامش آيدكس 2021.

وقع الاتفاقية معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس مجلس إدارة نمر، والمهندس وليد أبوخالد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية، بحضور معالي المهندس أحمد العوهلي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية، وسعادة تركي بن عبدالله الدخيل سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة فيصل البناي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في ايدج، بالإضافة إلى عدد من كبار مسؤولي الطرفين.

تفاوضت شركة نمر والشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI على بنود شراكة محتملة، وتعد اتفاقية التعاون خلاصة تلك المفاوضات. وقد صُممت الاتفاقية بحيث تضع أساس مشروع مشترك طويل الأمد بين الشركتين، وتقتضي من نمر ترخيص التكنولوجيا في المملكة لتمكين التصنيع المحلي لآلية جيس وتطوير قدرات سلسلة التوريد في السعودية. ويتماشى هذا التعاون مع رؤية السعودية 2030 التي تؤكد حرص البلاد على توطين الصناعة وتنويع الاقتصاد.

تنافست آلية جيس رباعية الدفع مع عدد من الآليات في اختبارات مكثفة أعدتها الشركة السعودية للصناعات العسكرية وأجراها خبراء عسكريون في السعودية. ومهد الأداء المتميز للآلية في الاختبارات الطريق لإيجاد فرص جديدة لها في السعودية.

بهذه المناسبة، قال سعادة فيصل البناي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب في ايدج: “تعزيز العلاقات الاستراتيجية ركيزة مهمة في استراتيجية ايدج، ونحن نطمح إلى التوسع في هذا الالتزام مع زملائنا في الشركة السعودية للصناعات العسكرية. تمثل هذه الاتفاقية التعاون العسكري الأول بين السعودية والإمارات وخطوة كبرى في تدعيم العلاقات المتينة بالفعل بين البلدين”.

وقال المهندس وليد أبوخالد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية: “وقع اختيار الشركة السعودية للصناعات العسكرية على نمر لتكون شريكتها المحلية بفضل مكانتها الاستراتيجية كعنصر تمكين مهم في تحقيق رؤية المملكة 2030. كما يدعم هذا الإنجاز جهود صندوق الاستثمارات العامة، بواسطة الشركة السعودية للصناعات العسكرية، في توطين المعرفة وأحدث التقنيات، بالإضافة إلى بناء شراكات اقتصادية استراتيجية”.

وقال اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي رئيس مجلس إدارة نمر: “بعد عام من المفاوضات والتجارب والاختبارات، يعترينا شعور عظيم بالإنجاز فيما يخص توقيع هذه الصفقة الاستراتيجية مع الشركة السعودية للصناعات العسكرية. ونتشرف بأن هذه الشراكة الأولى من نوعها بين الشركتين تمثل بداية عصر جديد من التعاون في القطاع العسكري بين الإمارات والسعودية”.

يذكر أن نمر هي جزء من قطاع المنصات والأنظمة في ايدج، مجموعة التكنولوجيا المتقدمة لقطاع الدفاع وغيره والتي تصنف بين أفضل 25 مورداً عسكرياً في العالم.

اترك رد