اليوم العالمي للارصاد الجوية لعام 2021 ” المحيطات مناخ العالم وطقسه “

20

تشارك ادارة الارصاد الجوية الاردنية العالم اليوم بالاحتفال باليوم العالمي للارصاد الجوية ، ويعد الاحتفال بهذا اليوم تخليداً لذكرى تأسيس المنظمة العالمية للارصاد الجوية في 23 آذار من عام 1950 . وقد اختارت المنظمة هذه السنة شعار ” المحيطات مناخ العالم وطقسه ” لابراز دور المحيطات في تغير الطقس والمناخ ، حيث يشكل المحيط حوالي 70% من سطح الارض ، ويعد المحرك الرئيسي لطقس العالم ومناخه ، كما انه يلعب دوراً مركزياً في تغير المناخ . كما يعد أيضاً محركاً رئيسياً للاقتصاد العالمي.
وتؤثر المحيطات على الطقس والمناخ من خلال امتصاص الحرارة وتوزيعها بشكل متساو في جميع انحاء الارض ، تخزين الحرارة واطلاقها وتكوين العواصف والاعاصير المدارية الشديدة والمساهمة في تشكل معظم السحب الممطرة وفي التخفيف من الاحترار العالمي .
ونتيجة لهذا الدور الكبير الذي تلعبه المحيطات في التأثير على الطقس والمناخ ، يقوم المختصون في مجال التنبؤات الجوية باستخدام البيانات التي يتم قياسها من المحيطات ، لفهم كيفية التفاعلات المتعددة بين المحيطات والغلاف الجوي ، وتأثير انماط المناخ الموسمية والطويلة الاجل ، وانماط المحيطات ، بالاضافة الى رصد عناصر الطقس الاساسية ، وهي : درجات الحرارة في الغلاف الجوي وسطح البحر ، والضغط الجوي ، والرياح ، والامواج ، وهطول الامطار والمتغيرات الاخرى ، فتصبح مجموعات البيانات هذه معاً مدخلات رئيسية في نماذج الطقس العددي والمستخدمة في التنبؤ بالطقس والمناخ .
وادراكاً منها لذلك ، تقوم دوائر الارصاد الجوية والباحثون ، بمراقبة المحيط بانتظام لفهم كيفية تغيره ، كما تقدم هذه الدوائر مجموعة متنوعة من الخدمات البحرية ، بما في ذلك دعم ادارة الموانئ والسواحل وسلامة الحياة في البحر . ونتيجة للتأثيرات المتزايدة لتغير المناخ اليوم ، اصبحت عمليات الرصد في المحيطات والبحوث والخدمات اكثر اهمية من اي وقت مضى .
ويعد اليوم العالمي للارصاد الجوية مناسبة للتعريف بدور ادارة الارصاد الجوية في المحافظة على الاشخاص والممتلكات . فمن اجل القيام بمهامها من رصد وملاحظة وقياس وتنبؤ والقيام بجميع الانشطة التي تساهم في حماية الاشخاص والممتلكات ، تسخر ادارة الارصاد الجوية طاقات بشرية ذات كفاءة عالية من راصديين ومتنبئيين جويين تعمل باحدث الاليات والتقنيات من اجل توفير ادق المعلومات والتحذيرات .
ادراكاً منها لاهمية سلامة حياة الاشخاص والممتلكات في خليج العقبة تعمل ادارة الارصاد الجوية الاردنية التابعة لوزارة النقل ، من خلال شبكة الرصد والقياس الجوي ونظام التنبؤ والانذار ، على مساعدة ميناء العقبة والبحرية الاردنية وكافة المؤسسات ذات العلاقة لتمكينهم من اداء مهامهم بكفاءة وفعالية .
ومن اجل تحقيق هذه الاهداف ، وضعت الادارة استراتيجية تهدف الى تطوير ادوات دعم القرار وتقديم المساعدة التقنية المتخصصة لقطاع الخليج ، تشمل هذه الاستراتيجية :
– تعزيز وسائل القياس والرصد من خلال تجهيز محطة بحرية .
– تعزيز وسائل القياس والرصد ايضاً من خلال توفير محطتين احداهما يدوي والاخرى اتوماتيكية في العقبة .
– تحسين جودة التنبؤات الجوية وعمليات الرصد .
– التحسين المستمر للمنتجات والخدمات .
– الاعتماد على موارد بشرية مؤهلة وقادرة على مواكبة التطورات العلمية والتكنولوجية .

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!