بعد عرس اربد الحكومة تقرر عزل المحافظة وأرقام الإصابات بكورونا في الاردن صادمة

13

قبل عام من الآن، أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الأسبق أمجد العضايلة، عزل محافظة اربد عن باقي محافظات المملكة بشكل كامل بسبب ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا فيها، حيث كان لا يسمح لأحد بالخروج منها أو الدخول إليها، إلا الأشخاص المصرح لهم.

الحكومة أعلنت في 26 آذار 2020 الماضي، عزل قصبة إربد و قرى (أيدون، جحفيّة، سوم، الحصن، الصريح، حبكا) عن باقي مناطق المحافظة، لحماية المناطق الأخرى في المحافظة التي لم يتمّ الاشتباه بحالات إصابة فيها.

وكانت الحكومة قد سمحت للمواطنين، في كلّ قرية من قرى محافظة إربد بالخروج سيراً على الأقدام، وبشكل فرديّ، للتزوّد بحاجتهم الأساسيّة داخل قريتهم فقط، وضمن الساعات المحدّدة بموجب التعليمات، ما بين الساعة العاشرة صباحاً والسادسة مساءً، مع التأكيد على الالتزام بمعايير السلامة العامّة والإجراءات الوقائيّة.

الحكومة لفتت خلال إيجاز صحفي مشترك بين وزير الدولة لشؤون الإعلام الأسبق أمجد العضايلة ووزير الصحة الأسبق سعد جابر، أنه وبالرغم من زيادة عدد الإصابات في محافظة اربد، ما زال تحت السيطرة، والفرصة ما زالت ممكنة وكبيرة لإبقائه تحت السيطرة، علما أن الأردن سجل بتاريخ 26 آذار 2020 من العام الماضي 40 إصابة، فيما كان إجمالي الإصابات المسجلة إلى 212 حالة فقط.

واليوم يسجل الأردن الآلاف من الإصابات وعشرات الوفيات بالفيروس، فيما وصل إجمالي الوفيات والإصابات في الأردن منذ بدء الجائحة في آذار 2020 إلى 6277 وفاة و571,290 إصابة، حتى أمس الخميس.

يشار إلى أنه وبذات التاريخ 26 آذار 2020 بلغت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العالم قد تجاوزت أكثر من نصف مليون، وأعداد الوفيات بلغت أكثر من 22 ألف حالة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!