حكم مباراة زامبيا يفجر مواقع التواصل الإجتماعي ويثير غضب الجماهير الجزائرية

10

تعادل المنتخب الوطني الجزائري، أمس الخميس بنتيجة 3-3، بعاصمة زامبيا لحساب الجولة الخامسة عن المجموعة الثامنة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا ، وشهدت المواجهة قرارت تحكيمية مستفزة من طرف الحكم، أديلايد علي محمد صومبي من جزر القمر.

وعرفت مواقع التواصل الإجتماعي موجة غضب نتيجة القرارات اللاعادلة حسب الجماهير الجزائرية وكل المتابعين بسبب القرارات التي اتخذها حكم المباراة بسبب تحيزه للمنتخب الزامبي مما أثار جدلا وجعل حتى الأخصايين و متابعي كرة القدم يشهدون لعدم حيادية الحكم

خاصة بعد إهدائه ركلتي جزاء غير شرعيتين بتأكيد المتابعين، مما سمح لمنتخب زامبيا من العودة وتعديل النتيجة وحرمان محاربي الصحراء من التركيز وسبب الإستفزاز لأشبال بلماضي وجعل كل عناصر ال”الخضر” في مقدمتهم المدرب جمال بلماضي يتسألون و على وجوههم الحيرة بسبب القرارات العشوائية التي اتخذها الحكم أديلايد علي محمد صومبي.

وفي نهاية المباراة ، توجه معظم لاعبي المنتخب الجزائري إلى حكم المباراة للإستفسار عن قراراته، التي من حسن الحظ أنها جاءت في هذه المباراة الشكلية، وذلك بعد ضمان منتخب “المحاربين” تأهله سلفا للعرس القاري وافتكاك 23 مباراة دون هزيمة.

واعتبر المحللون أن ماجرى في مباراة الجزائر زامبيا كان نتيجة قرارات تحكيمية ظالمة، كما يثير تخوف الجزائريين مما سيجري في تصفيات المونديال، خاصة بعد تدهور علاقات إتحاد كرة القدم الجزائري مع الإتحادات الدولية و القارية حسبهم.

لكن المنتخب الجزائري وتحت قيادة بلماضي سيحاول مواصلة سلسلة اللاهزيمة في المباراة القادمة مع الضيف منتخب بوتسوانا بِملعب “مصطفى شاكر” بالبليدة، في الجولة الأخيرة يوم الإثنين 29 مارس للحفاظ على مكانته، وتصدره وتفوقه في القارة الإفريقية.

اترك رد