الحاج توفيق متحديا الحكومة: أثبتوا الفائدة من الحظر

7

البلعاوي: تمديد ساعات الحظر ليس حجة لازدحام المواطنين 

قال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق إن القطاع الخاص صبر طويلاً على الإجراءات الحكومية التي أصبح بسببها القطاع حقل تجارب للحكومة.

وأضاف في حديثه لبرنامج استديو التحليل والذي يبث عبر إذاعة “حياة اف ام”، اليوم الأحد، أن على وزارة الصحة أن تقنع التجار والمواطنين بنتائج القرارات التي تأخذها.

ولفت إلى أن القرارات الحكومية الأخيرة أربكت الشارع الأردني، وتسببت بالإزدحامات والتجمعات الكبيرة، متحدياً الحكومة إظهار أية دراسات تؤكد فاعلية حظر الجمعة.

وطالب الحاج توفيق الحكومة بإعادة النظر سريعاً في القرارات الأخيرة، والعمل على تقليص ساعات الحظر الليلي، ليبدأ عن الساعة 12 مساء، لا يمكن أن بنقى على هذا الوضع خلال شهر رمضان.

كما طالب الحكومة بإعادة النظر في الحظر الجزئي الليلي والسماح لخدمة الديلفري أيام الحظر الشامل يوم الجمعة.

ووجه الحاج توفيق رسالة لأعضاء لجنة أوبئة وخبراء الأوبئة، مفادها: “خليكم بالعلم تاعكم، واتركوا الاقتصاد لأهله”، متابعا: “الأشخاص الذين يطالبون بالإغلاق لمدة أسبوعين أو ثلاثة مش فارقة عندهم”.

بدوره قال عضو اللجنة الوطنية لليقظة الدوائية ضرار البلعاوي إن الإجراءات الحكومية الأخيرة قد تكون قللت من الإصابات 10 أضعاف.

وأضاف أن دراسات علمية محكمة أثبتت أن الحظر المكاني أو الزماني أنجع وسيلة لتسطيح المنحى الوبائي.

وتابع بأنه كلما زاد الاختلاط وساعاته زادت الإصابات، وكلما قلّ الاختلاط قلّت الإصابات.

ولفت إلى أنه وبعد مرور عام على الجائحة، إلا أنه ما زال عدد كبير من المواطنين لا يلتزمون بالإجراءات الصحية ولم يتغير سلوكهم “ليس أمامنا في الأردن الان سوى الالتزام بالإجراءات الصحية”.

وشدد على أن زيادة ساعات الحظر الليلي ليس حجة للمواطنين من اجل الاكتظاظ والتزاحم في الأسواق.

وأوضح أن كثيرا من الرسائل المزدوجة التي كانت تُرسل للمواطنين من خلال التصريحات المتناقضة ساهمت في إرباك الساحة المحلية.

اترك رد