كشف هوية ضحية “حادث السير بمنطقة الجلالة” ومكالمتها الأخيرة… تفاصيل

26

كشفت صحيفة “الوطن” المصرية، الاثنين، عن تفاصيل جديدة، تتعلق بحادث السير المروّع، الذي وقع على طريق الجلالة الصحراوي، شرقي مصر.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله، إن الفتاة التي احترقت سيارتها تدعى إيمان نايل، وبأنها من محافظة الجيزة.

وأوضح المصدر أن إيمان كانت في الجونة، ووقع الحادث في طريق العودة لمنزلها.

ووقع الحادث عندما كانت إيمان تقود سيارتها بالاتجاه المعاكس لطريق الجلالة الصحراوي، بسرعة تزيد عن 170 كيلو مترا في الساعة، الأمر الذي انتهى باصطدامها مباشرة مع سيارة نقل ثقيل أخرى قادمة في طريقها، مما أدى إلى احتراق سيارتها بالكامل، ومن ثم تفحم جثتها.

وحسبما ذكرت “الوطن”، فقد أجرت إيمان قبل الحادث، مكالمة هاتفية بوالدتها أخبرتها خلالها أنها تاهت في الطريق، وطلبت منها تحضير السحور، لأنها تنوي صيام يوم النصف من شعبان.

وتعرّف أقارب الأسرة على جثمان إيمان من خلال رقم السيارة التي كانت تقودها.

وأثارت الحادثة التي تم تصويرها من قبل أحد الأشخاص غضب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين قالوا إن الفتاة “أقدمت على الانتحار”، ولكن دون أي دليل يؤكد ذلك الادعاء.

وتعد حادثة إيمان، واحدة من بين آلاف حوادث السير التي تسجل سنويا في مصر، حيث أشار بيان الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء الذي صدر في يونيو الماضي، إلى أن عدد الحوادث التي شهدتها مصر عام 2019 قد بلغ 9992 حادثة مقـابل 8480 حادثة عام 2018.

ووفقا للبيان فقد ارتفع عدد الوفيات الناتجة عن حوادث السيارات في عام 2019، بنسبة 12.9 في المئة ليصل إلى 3484 متوفى مقابل 3087 متوفى عام 2018.

وتابع البيان أن معدل حوادث السيارات، قد ارتفع إلى 27.4 حادثة في اليوم عام 2019، مقابل 23.2 حادثة في عام 2018، وأن السبب الرئيسي لحوادث السيارات كان العنصر البشري حيث بلغت نسبته 79.7 في المئة، تلاه عيوب فنية في المركبة 13.5 في المئة من إجمالي أسباب الحوادث على الطرق عام 2019.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!