القصراوي: ملياران و600 ألف دينار قيمة الأقساط المؤجلة عن شهر آذار

8

 دية: تراجع مبيعات قطاع الألبسة والأحذية 90% بسبب الإجراءات الأخيرة

قال المدير التنفيذي لدائرة حماية المستهلك في البنك المركزي وليد القصراوي إن قيمة الأقساط التي تم تأجيلها للشركات والأفراد بلغت نحو مليارين و600 ألف دينار.

واضاف في حديثه لبرنامج استديو التحليل، اليوم الثلاثاء، أن الأقساط التي تم تأجيلها للأفراد في شهر 3 بلغت 700 مليون دينار، والشركات مليار و900 مليون دينار.

وشدد على أن الهدف من تأجيل الأقساط مساعدة الشركات والأفراد على تجاوز آثار أزمة كورونا، مبيناً أن تأجيل الأقساط قائم حتى نهاية العام الحالي للعملاء المتضررين.

وعن أسباب تأجيل الأقساط في شهر رمضان تحديداً، قال: “في شهر رمضان عادة ترتفع قيمة المصاريف للمواطنين”.

بدوره قال نقيب تجار الألبسة والأقمشة منير دية إن مبيعات القطاع تراجعت بنسبة 90% مقارنة بالأشهر الماضية .

وأضاف في حديثه لبرنامج استديو التحليل، اليوم الثلاثاء، أن تمديد ساعات الحظر الليلي ألحق أضراراً جسمية بالتجار، وكبّدهم خسائر مالية كبيرة.

وأوضح أن الحكومة قررت تمديد ساعات الحظر الليلي لــ 50 يوماً إضافيا، في وقت كان التجار يترّقبون إجراءات تحفيزية لهم، مشيراً إلى ان استمرار الإجراءات الحالية تعني مزيداً من الإغلاقات والخسائر وتسريحا للعمالة.

وتمنّى دية أن يسهم قرار تأجيل قروض البنوك للأفراد في زيادة القدرة الشرائية وتحريك عجلة السوق التجاري، لتعويض ما يمكن تعويضه من خسائر.

وبيّنَ أن تأجيل القروض اقتصر على العملاء الفرديين، ولم تشمل القروض التجارية للمؤسسات والشركات.

“طالبنا تأجيل الأقساط المترتبة على القطاعات الأكثر تضرراً، لكن البنوك لم تستجب لهذه المطالب”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!