حادثة مقتل المرأة السلفادورية في المكسيك تعيد إلى الأذهان حادثة مقتل الرجل الأميركي “جورج فلويد”

8

أظهرت مقاطع فيديو مقتل امرأة من السلفادور على يد الشرطة في المكسيك، بعد أن جثا شرطي بركبته على ظهرها إلى أن فارقتها الحياة، في حادثة أثارت ردود فعل غاضبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأثار مقتل المرأة يوم السبت الماضي، وهي لاجئة من السلفادور، وتدعى فيكتوريا إسبيرانزا سالازار أريازا، يد الشرطة المكسيكية إدانات دولية وإحراجًا للسلطات في البلاد، خصوصا أنها تستضيف حاليا قمة للأمم المتحدة تركز على المساواة بين الجنسين.

وأعادت حادثة مقتل المرأة السلفادورية في المكسيك إلى الأذهان حادثة مقتل الرجل الأميركي من أصل أفريقي، جورج فلويد، بعد أن ضغط شرطي على رقبته حتى الموت في ولاية مينيسوتا الأميركية في 25 مايو 2020.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن المرأة توفيت متأثرة بكسر في العمود الفقري، بعد أن احتجزتها الشرطة في مدينة تولوم، وهي منتجع في شبه جزيرة يوكاتان في المكسيك.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!