اقتصاديون: الباقة التخفيفية قاصرة عن حلّ المشاكل الإقتصادية القائمة

15

 

قال نائب رئيس الوزراء الأسبق جواد العناني إن الباقة التخفيفية التي أعلنتها الحكومة راعت الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهها المواطن والقطاع الاقتصادي، دون التأثير على الموازنة العامة.

وأضاف في حديثه لبرنامج “استديو التحليل” الذي يبث عبر إذاعة حياة اف ام، أن الباقة التخفيفية جيدة إلى حد ما، لكنها غير قادرة على حل المشاكل الاقتصادية القائمة.

وتابع بأن المشاكل الإقتصادية المتراكمة في الأدرن تحتاج إلى حزم وخطط أكبر وأوسع من هذه الباقة.

ولفت إلى أن الإجراءات الجديدة استهدفت الفئات الأكثر هشاشة والأقل دخلاً في المجتمع، لعدم قدرتهم على التكيّف في ظرف صعب مثل كورونا.

وأشار إلى أن الحكومة قدّمت ما تستطيع تقديمه، في ظل العجز الكبير بالموازنة العامة للعام 2021.

بدوره قال مدير مركز بيت العمال حماد أبو نجمة إن الإجراءات الحكومية التخفيفية الجديدة مهمة، لكنّها قاصرة عن حلّ الإشكاليات والأزمات الإقتصادية القائمة.

وأضاف أن الظروف الراهنة تحتاج إلى إجراءات غير تقليدية للحد من الفقر والبطالة التي وصلت لأرقام قياسية.

وتحدث عن أن فرص العمل الــ (15 ألف فرصة عمل) التي ستوفرها الحكومة قليلة، مقارنة بالجيش الكبير من المتعطلين عن العمل، “لدينا 450 ألف متعطل عن العمل، و110 آلاف شخص جديد باحث عن العمل سنويا، في حين يستوعب سوق العمل 45 ألف وظيفة سنويا”.

وطالب بضرورة وضع خطة طوارئ وطنية لمعالجة مشكلتي البطالة والفقر، مشيراً أنه لا يمكن التعامل مع هذه المشاكل بنفس الطريقة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!