وزير الزراعة: الوضع المائي في الأردن غير مطمئن

9

وزير الزراعة  :  الوضع المائي في الأردن غير مطمئن

 متنفذون يسيطرون على الابار الارتوازية

لا يمكن تحقيق امن غذائي بشكل مطلق في الأردن

أخبار حياة – قال وزير الزراعة ،خالد حنيفات، إن :” الوضع المائي في الأردن غير مطمئن، ويشهد استنزافاً للآبار الجوفية”.

وأكد الحنيفات في حديثه عبر برنامج “صالون حياة” على إذاعة حياة اف ام، وجود سوء فهم حول الوضع المائي في الأردن،لافتاً إلى أن القطاع الزراعي يعتمد بنسبة 70 % على الآبار الارتوازية ، و 30 % على مياه السدود.

وكشف الوزير عن وجود سيطرة عدد من المتنفذين على الآبار الارتوازية،إلا أن الحكومة وبالتعاون مع وزارة الزراعة تعملان بجد للحد من هذه الظاهرة.

” الوضع الاقليمي الملتهب والاغلاقات سبب أساسي في إرهاق القطاع، وعملنا على تقليل قيمة المستوردات وذلك لحماية المنتج المحلي”،بحسب الحنيفات.

وأعزى وجود الخلاف بين الوزارة والمزارع الأردني إلى إخفاقات عملية التسويق للمنتجات المحلية،حيث أدى ضعف التسويق إلى خسائر كبيرة أضرت بالقطاع .

وأضاف : “نتطلع خلال الخطة النهضوية للقطاع الزراعي إلى إيجاد منافذ تسويقية مع برادات في دول الخليج، وسنكون مستثمرين في سوق البحرين والكويت ودبي،وسنفرز وندرج البضاعة الاردنية بطريقة حضارية ونرسلها للخارج.

 

الأمن الغذائي

وحول موضوع الأمن الغذائي،قال الحنيفات:” لايمكن تحقيق امن غذائي في الأردن بشكل مطلق،فمثلاً القمح يعتمد بشكل كبير على المياه ويوجد في الأردن تغييرات مناخية في كل عام”.

إضافة إلى أن غزو الأراضي الزراعية ،والموقع الاقليمي للأردن ،كلها عوامل تقف عائقاً أمام تحقيق موضوع الأمن الغذائي بالصورة الكلية.

وبين ان القطاع لديه نحو 90 مليون دونم للزراعة ، صالح منها أكثر من 80 مليون دونم إلا ان المشكلة الحقيقة في إستغلال المساحات المتاحة تكمن في المياه ،فالأردن ضمن المرتبة 13 من بين الدول التي تعاني من شح المياه.

خطط الوزارة

كشف الوزير عن تخصيص 35 مليون دينار لصندوق الإقراض الزراعي دون فوائد ،منها 10 مليون لتوجيه القطاع في استخدام التكنولوجيا لخدمة الزراعة،و10 مليون دينار للانتاج النباتي.

وبين الحنيفات ان القطاع الزراعي استفاد بشكل كبير من الحزم والاجراءات التحفيزية التي قدمتها الحكومة مؤخراً،حيث يوجد قرض حسن للعلف سيتم صرفه دون فائدة للمزارعين، وسيتم تزويد العيادات البيطرية بأدوية مجانية ،وتخصيص 10 ملايين دينار للتنمية الريفية لغايات توفير وظائف لربات البيوت في المحافظات والأطراف،وتخصيص 5 مليون دينار للمشاريع الشبابية لتمويل افكارهم ومشاريعهم.

أسعار الخضار

كشف وزير الزراعة ،أنه وبالتزامن مع دخول شهر رمضان سيلمس المواطن انخفاضا في الأسعار ،حيث سيتم توفير كافة المستلزمات وبأسعار في متناول الجميع.

الارتقاء بالقطاع

تحدث الحنيفات عن خطة الوزارة في تطوير القطاع،وقال :”نحتاج لتفكير وإرادة حقيقية من كافة الجهات والأطراف لتنظيم القطاع الزراعي “.

وأضاف :”لابد من السير في خطة نهضوية تبدأ بمدخلات الانتاج ،والنهضة بالاقراض الزراعي،والتصنيع الغذائي،والتنمية ،والتحريج،وانشاء صندوق يضمن خسائر المزارع،ولكن نحتاج لوقت ولجهد”.

تطلعات الوزارة

كشف الوزير عن وجود برامج قادمة لدى الوزارة تتعلق بموضوع الشحن الجوي والاستثمار في المناطق التي تحتوي على ابار ومياه غير مستنزفة وقابلة للتجدد،مبينا أنه لابد من الاستثمار في التصنيع الغذائي لامتصاص الفائض من الانتاج المحلي من الخضار ،فيما وعملت الوزارة على استملاك 30 دونم في الاغوار لانشاء مدينة تنموية .

حياة  اف ام

اترك رد