الطفل “سعيد شتوان” يروي بالتفصيل ماحدث معه في مركز الشرطة

502

في مقطع للطفل سعيد شتوان صاحب 15 سنة ، يروي ما حدث له في مركز الشرطة ، قال أنه كان هو و مجموعة من الشباب ( من الشلف، تيبازة و باب الواد) أمام تمثال الأمير عبد القادر أين تم اعتقالهم محددا أن الإساءة التي تعرض لها كانت من طرف سائقي سيارة الشرطة.

و يضيف أن الشرطة عاملت أحد المعتقلين بعنصرية و طريقة لا أخلاقية و ذلك بشتمه بألفاظ لا تليق و أنه جاء هنا للتصعيد ، أما عن ما جرى معه كان الطفل مترددا في الكلام و خجلا ، ثم قال أنهم حاولو اغتصابه

مكررا جملة لم يعاملونا باحترام ، عاملونا مثل حيوانات و ليس بشر

و هنا تدخلت  والدته قائلة أن ضابط شرطة أخذ هاتفها و هدها بالسجن هي و ابنها مضيف أن ابنها غير شرعي و بعض الشتائم و طالب السيدة الرئيس عبد المجيد تبون و السلطات العليا التدخل و  النظر  في قضية ابنها .

و تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة الطفل سعيد و اختلف الآراء بين مصدق و مكذب للحادثة.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!