مربو الأبقار يعتصمون أمام وزارة الزراعة

8

نفذ مربو أبقار ومنتجو حليب طازج، اعتصاما أمام وزارة الزراعة، اليوم الاثنين، احتجاجا على قرار وزير الزراعة خالد الحنيفات، بفتح باب استيراد الابقار، مؤكدين أن ذلك “سيلحق الضرر بالقطاع الزراعي”.

وفي التفاصيل، طالب الناطق باسم مربي وأصحاب مزارع الأبقار، مروان صوالحة، بوقف منح رخص استيراد الأبقار، مؤكدا على أنه لا رغبة لهذا القطاع، باستيراد الأبقار كون السوق لا يعاني من نقص في منتجات الأجبان والألبان.

وأضاف صوالحة في تصريح خاص لـ”أخبار حياة”، أن الأردن مكتف ذاتياً من الحليب، مع وجود فائض بسيط في الإنتاج، لافتا إلى أن استيراد مزيد من الأبقار، سيعيدنا إلى المشكلة التي بدأت في العام 2017 بالسبب نفسه، إذ زاد الإنتاج على نحو يفوق استيعاب الأسواق، ووصل الحال إلى ذبح الأبقار في مسلخ عمان، للانخفاض الكبير في سعرها وسعر الحليب وعدم جدوى تربيتها.

وشدد على أن المزارعين لا يتحكمون بالأسعار نهائيا، وأن أسعار الحليب البقري جيدة، إذ لم ترد أي شكوى حول ارتفاعها، مشيرا إلى أنه وصل سعر كلغم الحليب الطازج بعد قرار منح رخص الاستيراد لـ44 قرشا.

وأكد صوالحة أن “اللجان المعنية بالوزارة، اوصت بعدم استيراد الابقار، لتتراجع عن قرارها فور تسلم الوزير الحنيفات منصبه، وتوصي بالاستيراد، وهذا ما يدل على أن القرار صدر لمصلحة شخصية، وليس لتخفيض ثمن المنتج على المواطن، كما يؤكد الوزير”.

وأوضح أن “رخص الاستيراد منحت لمستوردين اثنين فقط لا غير، ما يؤكد ان القرار كان لخدمة الحاصلين على رخص الاستيراد فقط”.
وكانت الوزارة قد بررت القرار بأن إيقاف الاستيراد لـ3 أعوام لحين تعافي السوق، بحيث وصل سعر الكلغم من الحليب الطازج نصف دينار”.

وأكدت أنه حين يبيع المربي كلغم الحليب بـ35 قرشا، فهو يربح، مشددا على أن الوزارة صاحبة صلاحية بفتح الاستيراد، حماية للمنتج المحلي ولتحقيق التوازن في السوق.
يشار إلى أن عدد مزارع تربية الأبقار في الضليل نحو 200 مزرعة، تنتج نحو 250 طن حليب طازج يوميا، ويواجه أصحابها صعوبة بتسويق منتجاتهم.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!