الهواري: حزمة قرارات ستعلن قريبا حول أداء الصلوات في المساجد

6

 

قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إن الأرقام تشير إلى بداية النزول وتسطيح المنحنى الوبائي موضحا أن الموجة الثانية كانت أعنف وأعلى بـ30% من حيث عدد الإصابات عن الموجة الأولى.

 

واكد حديث تلفزيوني مساء الثلاثاء إلى أن من أصيب بكورونا ليس محصنا من الإصابة مرة أخرى، لافت إلى أن الأطفال أقل نقلا لعدوى الفيروس.

 

وأكد أن الاستعدادات تجري وكأننا نعيش مع فيروس كورونا لفترات طويلة من خلال تعزيز القطاع الصحي وجهوزيته والعمل على إيصال المطاعيم لتوفير نوع من السيطرة والتخفيف من حدة الوباء.

 

وبخصوص حظر اليوم الواحد ” الجمعة ” أوضح أن حظر اليوم الواحد ” الجمعة ” يؤثر صحيا على المنحنى الوبائي وضرره الاقتصادي أقل من الأيام الأخرى، مؤكدا أن ما تقدمه الحكومة على الإعلام هو الحقيقة العلمية.

 

ونوه بأنه اجتمع مع دائرة الإفتاء قبل عدة أيام شارحا الحالة الوبائية لهم، وطمأن بأن هناك قرارات جيدة سيسمعها الأردنيون قريبا حول أداء الصلوات في المساجد تحقق التوزان مع الصحة.

 

ولفت إلى حزمة من القرارات الحكومية يتم دراستها في الوقت الحالي، راجيا الالتزام من الجميع لنصل إلى ما نريد.

 

وفي معرض الحديث عن المطاعيم، قال إننا ما نزال بعيدين عن الأرقام التي نصبو إليها، ولم نقترب من تطعيم 5% من إجمالي عدد السكان.

 

وبين أن الوصول إلى تطعيم 3 ملايين نسمة يجعلنا في وضع وبائي جيد، مع الأخذ بالحسبان حدوث التغيرات بالفيروس.

 

وخلال رد وزير الصحة الهواري على مامونية أسترازينيكا أكد أنه حتى اللحظة لم تسجل حالات تجلط نتيجة أخذ لقاحا أسترازينيكا، منوها بأن جميع اللقاحات لا تحمي بشكل كامل من الفيروس.

 

وقال إن الحكومة تنتظر أي قرار من الوكالة الأوروبية للأدوية حول تعليق أو وقف للقاح أسترازينيكا، لافتا إلى أنها حتى اللحظة تقول بأنه آمن وفعال.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!