بسبب قص شعرها.. سيدة تتهم مركزا لذوي الإعاقة بانتهاك حقوق ابنتها.. والتنمية تكشف الحقيقة

36

حكاية الفتاة روان كما ترويها والدتها المقيمة حاليا بالولايات المتحدة قائلة: “إن ابنتها تعرضت لانتهاك من قبل فئة غير قادرة وغير مؤهلة على التعامل مع أصحاب التوحد الشديد في أحد مراكز الرعاية، وأن ذوي الإعاقة من مرضى التوحد الشديد من الممكن أن يأتيهم انهيار سريع وبالتالي الوفاة”.

وتضيف والدة روان لـ “رؤيا”، أن ابنتها فقدت أذنيها بسبب الضرب وتساقطت أسنانها بسببه أيضا، وتم الاعتداء على أجزاء أخرى من جسدها تحفظت على ذكرها.

وأشارت إلى أنها تقدمت بطلب هجرة لابنتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن الشروط أجبرتها على الذهاب هناك وترك ابنتها في المركز الذي أكدت له أنها ستغيب لمدة شهر أو شهرين فقط، لاستكمال أوراق روان وإجراءات سفرها.

رؤيا تابعت قضية روان مع وزارة التنمية الإجتماعية لتكشف حقيقة ما جرى.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!