العثور على حقيبة بها أشياء مرعبة… تفاصيل

١

17

عثرت السلطات الأمنية اللبنانية، على حقيبة تحتوي على «أعضاء بشرية» في بيروت.

وأبلغ سكان العثور على الحقيبة أمام بنك «لبنان والمهجر» في شارع الاستقلال بالعاصمة.

وقالت وسائل إعلام محلية إن أهالي المنطقة أبلغوا الأجهزة الأمنية بالعثور على الحقيبة بعد ساعات على وجودها في المكان، وبعد اكتشاف دماء إلى جانبها، موضحة أن «الأشلاء الموجودة في الحقيبة تعود، إلى امرأة تحمل الجنسية الإثيوبية».

ونقل موقع «مرصد الشرق الأوسط وشما أفريقيا» عن المصادر الأمنية قولها إن «بلاغاً وصل إلى مكتب فرع المعلومات والتحقيقات، وأنه بدأ التعرف إلى تفاصيل الجريمة المروعة من خلال البحث في الكاميرات المنتشرة بالمنطقة، لمعرفة من وضع الحقيبة، ثم تبين هوية من ارتكب الجريمة، وطوّقت القوى الأمنية اللبنانية المكان، كما بدأت البحث في الأرجاء عن بقية أجزاء جسد المرأة، إذ لم تكن كلها داخل الحقيبة المكتشفة».

يشار إلى أن لبنان الذي يعاني من أوضاع اقتصادية واجتماعية صعبة، سجل ارتفاعاً بنسبة الجريمة والسرقات بشكل ملحوظ، خلال الأشهر الأخيرة.

وفي هذا الإطار، ذكر تقرير صادر عن «الدولية للمعلومات» (مؤسسة متخصصة بالإحصاءات والدراسات)، في منتصف مارس الماضي، أن لبنان شهد خلال يناير وفبراير 2021 ارتفاعاً في جرائم القتل والسرقة مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020، بزيادة بلغت 45%.

كما لفتت إلى أن عدد القتلى خلال هذين الشهرين وصل إلى 32 قتيلاً مقارنة بـ22 قتيلاً في الفترة ذاتها من عام 2020

اترك رد

error: المحتوى محمي !!