الهواري: الأردن انتقل من الموجة الأولى إلى الثانية في غضون أسبوعين والموجة الثانية كانت أشدّ بنسبة 30% الأربعاء

9

قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إن حالات كورونا بدأت تزداد في العديد من دول المنطقة ودول العالم رغم قيامها بتطعيم عدد كبير من المواطنين وهو ما يدعو للحذر والانتباه.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، أن الأردن انتقل من الموجة الأولى إلى الموجة الثانية خلال أسبوعين وكان واضحاً هذا الأمر على الوفيات.

وبين أن أي قرار تتخذه الحكومة يحتاج من أسبوعين إلى 3 أسابيع لتلمس آثاره على الحالة الوبائية.

ولفت إلى أن الموجة الثانية كانت أشد من الموجة الأولى بنسبة 30%، وكان في الموجة الأولى تدرجا باتخاذ القرار، وفي منتصف شهر تشرين الثاني تم تطبيق الاجراءات كحزمة واحدة وبدأ المنحنى بالنزول، وعند اتخاذ اجراءات كحزمة واحدة في الموجة الثانية كان تأثيرها أسرع.

وأشار إلى أن دراسة منظمة الصحة العالمية تتطابق مع ما يحدث على أرض الواقع، والقرارات التي يتم اتخاذها تنعكس على أعداد الاصابات والوفيات، ولولا الاجراءات لكانت الزيادة المتوقعة بنسبة 250% في الاصابات عن ما سجلناه بوجود الاجراءات، ولولا حظر الجمعة لزادات الاصابات 48%.

وأكد أنه رغم الاجراءات وصلنا لنسبة 80% من السعة الاستيعابية في أسرة العناية الحثيثة، وهذه النسبة مقلقة.

وبين أن هناك 3 متحورات من فيروس كورونا في العالم حالياً، والحديث عن اجراءات للتخفيف هي أصعب بكثير مما قمنا به سابقاً، وستكون الاجراءات أقصى ما نستطيع فعله وسط الأرقام والظروف الحالية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!