سفارة دولة الإمارات في الأردن تنفذ مشروع الطرود الغذائية والتمور

5٬294

في إطار مشاريع دولة الإمارات العربية المتحدة الخيرية والإنسانية في شهر رمضان الفضيل 1442 هـ بالمملكة الأردنية الهاشمية، تنفذ سفارة دولة الإمارات في عمّان عدد من مشاريع الخير الرمضانية، وذلك بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وعدد من الجهات الخيرية الإماراتية.
وما زالت مشاريع الخير الرمضانية مستمرة منذ بداية شهر رمضان المبارك، وأبرزها: طرود الخير وقسائم شرائية “كوبانات للمواد الغذائية” ومشروع التمور، والتي تحظى بأعلى معاير الجودة وتحتوي على الأصناف الغذائية المميز.
وبتوجيهات من سعادة السفير أحمد علي البلوشي، تشرف لجنة مختصة بالسفارة على تنفيذ المشاريع الرمضانية على مستحقيها من الأسر العفيفة، حيث بدأت قبل أيام بتنفيذ مشروع الطرود الغذائية والتمور على نحو (1500) أسرة في مختلف مناطق المملكة، بالتنسيق مع الجهات الرسمية والتعاون مع اتحاد الجمعيات الخيرية في المحافظات الأردنية واللجان والمراكز المعنية بالمخيمات.
وقام السيد خالد علي النعيمي القائم بالأعمال بالإنابة بسفارة دولة الإمارات بزيارة عدد من مواقع تسليم الطرود الغذائية والتمور في مختلف أنحاء المملكة، وأكد أن إطلاق مشاريع الخير الرمضانية المقدمة من الهيئات والمؤسسات والجمعيات الخيرية الإماراتية والتي تشرف عليها السفارة، تأتي في إطار السنن الحميدة التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة سنوياً، بهدف تعزيز علاقات الأخوة والصداقة والإستفادة من رحمة شهر رمضان الفضيل تجاه كافة الأشقاء العرب والمسلمين، وبما يجسد التكافل والعلاقات القوية بين الشعبين الشقيقين الإماراتي والأردني، كما نوه الى المشاريع الرمضانية الأخرى الجارية في الأردن، ومنها: مشروع الطرود الغذائية المقدّم من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ويوزع حالياً تحت إشراف السفارة وبالتنسيق مع الفريق الإغاثي بالمخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين، وبنحو (600) طرد غذائي على الأشقاء السوريين في العديد من المناطق والمخيمات العشوائية في الأردن.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!