أبلغت عن فقدان حبيبها .. فأخبرتها الشرطة أنه غير موجود أصلاً

55

أصيبت امرأة بصدمة شديدة بعد أن لجأت إلى الشرطة للبحث عن حبيبها الذي اختفى فجأة، ليتم إخبارها أن الشخص الذي تبحث عنه لا وجود له على أرض الواقع.

تقول كاثرين فيرب إنها كانت على علاقة مع رجل لمدة عامين، واعتقدت أن هذه العلاقة يكن أن تكلل بالزواج وإنجاب الأطفال، حتى تفشي جائحة فيروس كورونا في العام الماضي.

ومع بداية الوباء، أخبر الشاب كاثرين أنه ربما يكون مصاباً بأعراض فيروس كورونا، وقال إنه يفكر بالذهاب إلى المستشفى لأنه كان يعاني من وعكة صحية، لكنه بدأ يشعر بتحسن مع مرور الوقت. ومع ذلك توقف الشاب عن التواصل مع كاثرين، ولم يعد يرد على اتصالاتها أو رسائلها، مما دفعها للخوف من حدوث الأسوأ.

وتضيف كاثرين “شعرت بالخوف وبدأت الاتصال بالمستشفى، معتقدة أن مكروهاً حدث له، لكنه لم يكن هناك”. واكتشف كاثرين أن حبيبها لم يراجع أي مستشفى، فقررت الاتصال بالشرطة للإبلاغ عن اختفائه.

وكانت الصدمة عندما أبلغها رجال الشرطة أن الشاب الذي قدمت بلاغاً باختفائه لم يكن موجوداً، وعلقت على ذلك في مقطع فيديو نشرته على تيك توك “لم يخدعني بتزوير وفاته فحسب، بل كذب علي أيضًا لمدة عامين بشأن هويته الحقيقية”.

وبعد مشاركة تجربتها المروعة عبر الإنترنت، حصد فيديو كاثرين ما يقرب من 500000 إعجاب، وحاول بعض المستخدمين استنتاج أين اختفى الشاب، وقال أحدهم “لا بد أنه كان متزوجاً واضطر للعمل من المنزل”، وقال آخر “ربما يكون قاتلاً متسلسلاً ولحسن الحظ أنك نجوت منه.

وتساءل مستخدمون آخرون عما إذا كانت قد قابلت أيًا من عائلة الشاب أو أصدقائه الذين يمكن أن تسألهم عن اختفائه، ولكن في مقطع فيديو آخر أوضحت كاثرين أنها لم تقابله إلا في الفنادق بمفرده نظرًا لبعد المسافة بينهما إلى حد ما، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!