والدة المرحومين رامي ومهدي الشورطي تهرب من المنزل لحظة قدوم ابنيها بالأكفان وترفض مشاهدتهما

2٬361

في حادثة آلمت قلوب الكثيرين شهدتها مدينة ؤام الله الفلسطينية لحظة وصول جثماني المرحومين مهدي ورامي الشيالى منزل ذويهما لوداعهما الأخير قبل تشييع جثمانهما الى مثواهما الأحير.

هذا وقد أكد شهود عيان على ان والدة المرحومين مهدي ورامي غاجرت المنزل لحظة اقتراب وصول جثماني ابنيها الى المكان ،ورفض مشاهدتهما خلال حالة انهيار عصبي لها خوفا من مشاهدتهما وهما متوفيان، حيث انها لم تتقبل الأمر بسهولة، وقد تمكن المقربون من اعادة الوالدة بعد عدة محاولات ،ومن ثم تم نقلها الى المستشفى بعد ان ودعتهما.

وتجدر الارة الى ان رامي مهدي توفيا فجر اليوم اثر تعرضهما لحادث سير وصف بالمروع ،رحمهما الله تعالى وأسكنهما فسيح جناته.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!