خبراء يردون على الصحة : المتحور الهندي ليس وليدا محليا

25

برغم اعلان وزير الصحة فراس الهواري تسجيل 3 إصابات بـ”السلالة المتحورة الهندية لفيروس كورونا” في الأردن لأشخاص لم يسافروا خارجها، كشف خبراء وبائيون وصحيون ان الفيروس لا يتحور محليا، معتبرين ذلك ضربا من الخيال ولا يتفق مع اي أسس علمية.

وكان الهواري اشار في تصريحات صحفية الى أن المصابين بالسلالة الهندية حالتان سجلتا في عمّان وواحدة في الزرقاء لأشخاص لم يسافروا، ما يؤكد أن ظهور الحالات المتحورة لا يعني بالضرورة أن تكون قد جاءت من الخارج، وإنما نتيجة التكاثر النوعي.

خبير الفيروسات الدكتور عزمي محافظة، يرى ان اكتشاف حالات مصابة بالمتحور الهندي، تحورت في الأردن، “لا يستند على أساس علمي، ففحص التسلسل الوراثي للحالات الثلاث المكتشفة، بين انها تحمل طفرات موجودة في المتحور الهندي وعددها 17 طفرة 8 منها في البروتين الشوكي للفيروس.

وأضاف، من ناحية علمية وبناء على اسس الاحتمالات الرياضية، فمن المستحيل حدوث جميع الطفرات في البروتين الشوكي وأجزاء أخرى من جينوم الفيروس وبالترتيب نفسه في الأردن والهند.

ولفت الى ان الفيروسات المتحورة، تحمل عددا كبيرا من الطفرات، وقد تتشابه المتحورات التي تحورت في مناطق مختلفة من العالم، وتشترك في طفرة او عدة طفرات، كما هو الحال بالنسبة للمتحور الجنوب أفريقي والبرازيلي، وكلاهما مع المتحور البريطاني، اما ان تحدث الطفرات نفسها، وعددها يقرب من 20 طفرة في الوقت نفسه وفي مكانين مختلفين من العالم، فهذا ضرب من الخيال.

وأوضح محافظة ان هناك اكثر من متحور خاص في الأردن تطور السنة الماضية، وحدد التسلسل الجيني لها وحملت على موقع “GISAID” العالمي من مختبرات بيولاب الطبية الأردنية، وهو جهد كبير ومكلف يستحقون عليه الشكر والتقدير، ولكنها تختلف عن باقي المتحورات، وقد حل محلها، المتحور البريطاني الذي بدأ انتشاره في الأردن بداية العام الحالي واصبح الآن الفيروس السائد.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!