طبيب فرنسي يحذر من احتمال إصابة آخذي اللقاح بفيروس كورونا

133

حذر طبيب فرنسي يُدعى كريستيان ليمان من إمكانية إصابة من تلقوا جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا للإصابة بالفيروس، وذلك بالتزامن مع ارتفاع وتيرة حملات التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في العالم.

يقول ليمان في مقال نشرته صحيفة ”ليبيراسيون” الفرنسية: إنّ ”اللقاح ليس واقيا ذكريا يمنع انتقال الفيروس”، مضيفًا: ”لدينا 46 مريضًا أصيبوا بفيروس كوفيد في الأسبوع التالي للحقن، وهذا أمر مذهل؛ لأنّ الإصابة بالفيروس قبل أن يتم التطعيم باللقاح تبدو أكثر قابلية وأقل إثارة من الإصابة بعد التطعيم”.

ويوضح ليمان أن ”هناك ظاهرة حقيقية يجب أخذها في الاعتبار، بعد 15 يومًا من تلقي الجرعة الأولى من اللقاح، حيثُ يكون الجهاز المناعي قد أنتج ما يكفي من الأجسام المضادة بحيث تكون محميًا جزئيًا إذا عبرت مسارات مع فيروس كورونا”.

ويبين ليمان أنه ”لن يكون هناك فشل في اللقاح ولا علامة على أن اللقاح قد تسبب في الإصابة، لكن بالعودة إلى العرض التوضيحي الأساسي، فبعد 15 يومًا من الجرعة الأولى إذا دخل الفيروس إلى الجسم فسيواجه خط دفاع أول من أجسام مضادة محددة تتعرف عليه وستحاربه بفعالية وسوف يقلل جزئيًا من شدة العدوى، وإذا حدثت هذه العدوى بعد أسبوعين من الحقنة الثانية فإن الأمور تكون أبسط”.

وينوه إلى أنه ”في الغالبية العظمى من الحالات توجد الأجسام المضادة بكميات كافية لمنع تطوير شكل خطير من المرض، ويمكن أن تتم الإصابة بالعدوى بدون أعراض تمامًا، أو تظهر أعراض قليلة (حمى خفيفة، نزلة برد، فقدان عابر لحاسة الشم) لكن لم تعد في خطر الاضطرار إلى الدخول إلى المستشفى أو في العناية المركزة، وهو أمر مهم للغاية”، بحسب تعبيره.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!