6 فوائد للجماع الصباحي تعرف عليها!

120

الليل ليس فقط الوقت الأفضل للممارسة العلاقة الحميمية، بل يمكن أن يكون الجماع الصباحي ذات تأثير مضاعف لصحة الجسم.

 

وفيما ياي أبرز الفوائد التي يقدمها الجماع الصباحي:

 

1- تعزيز النشاط الجنسي

 

تكون الهرمونات الجنسية بالجسم في أعلى مستوياتها صباحاً، وهذا ما يساعد على نجاح العلاقة الحميمة مقارنةً بممارستها قبل النوم، لأن القدرة الجنسية عند الرجال بفضل -ارتفاع نسبة هرمون التستوستيرون- سوف تكون في أفضل حالاتها، كما أن الرغبة الجنسية عند النساء تصبح عالية، نظراً لزيادة هرمون الإستروجين لديهن.

 

2- تحسين المزاج

 

ممارسة العلاقة الحميمة صباحاً له تأثير إيجابي على الحالة المزاجية لدى الزوجين، إذ تساعد على تقليل مستويات هرمون التوتر بالجسم، وفي المقابل، ترتفع مستويات الأوكسيتوسين، المعروف باسم “هرمون الحب”.

 

3- فقدان الوزن

 

النشاط البدني الذي يبذله الشخص عند ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح، يلعب دوراً كبيراً في فقدان الوزن، فهو يعادل ممارسة رياضة الجري لمدة ساعة. كما أن الجسم يحرق حوالي 5 سعرات حرارية في الدقيقة الواحدة عند الجماع.

 

4- تسكين الألم

 

يعاني بعض المتزوجين من الشعور بآلام شديدة في أنحاء متفرقة بالجسم عند الاستيقاظ صباحاً خاصةً أسفل الظهر، وعادةً ما يكون السبب هو وضعيات النوم الخاطئة، إلا أن الجماع الصباحي قد يغنيهم عن تناول المسكنات والتعرض لآثارها الجانبية، لأنه يحفز أدمغتهم على إفراز هرمون الأندروفين الذي يساعد على تسكين الألم.

 

5- مفيد للدماغ

 

يمثل الجماع الصباحي أهمية كبيرة لصحة الدماغ، لأن الجهد المبذول عند ممارسة العلاقة الحميمة يساعد على إفراز هرمون الدوبامين الذي يعمل تحسين وظائف المخ.

 

6- مكافحة الشيخوخة

 

لا يساعد هرمون الحب “أوكسيتوسين” الناتج عن الجماع الصباحي على تحسين المزاج فقط، بل يساهم أيضاً في تأخير ظهور علامات الشيخوخة، خاصةً إذا تم ممارسة العلاقة الحميمة صباحاً 3 مرات أسبوعياً.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!