الحكومة تكشف عن خطتها لفتح القطاعات والغاء كافة اشكال الحظر في ايلول

56

الحكومة تكشف عن خطتها لفتح القطاعات والغاء كافة اشكال الحظر في ايلول

 

قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة صخر دودين إن الظروف الوبائية الراهنة سمحت بإعلان عن خطة تدريجية لفتح القطاعات المغلقة.

 

وأضاف خلال ايجاز صحفي الأربعاء، أن الحكومة استندت إلى الوضع الوبائي واتخاذ الاجراءات وفقه، وبعد تحسن الوضع الوبائي والتزاما بالتوجيهات الملكية بالموازنة بين الوضع الوبائي والاقتصاد، تم وضع خطة تمتد حتى بداية أيلول المقبل لفتح القطاعات بشكل تدرجي، وستخضع الخطة للتقييم المستمر وفق الوضع الوبائي وبرنامج التطعيم.

 

وبين أن الخطة تتوزع على 3 مراحل الأولى في الأول من حزيران بإعادة الفتح التدريجي لقطاعات وأنشطة وتنظيم دخول القادمين إلى المملكة، والمرحلة الثانية من 1 تموز وتشمل تنظيم السياحة وتقليص ساعات الحظر الليلي، لافتا لوجود متطلبات اضافية لزيارة مناطق المثلث الذهبي، اضافة لعودة تدريجية للعمل الحكومي ليصبح 100% للموظفين وعودة تدريجية للتعليم الوجاهي، أما المرحلة الثالثة في 1 أيلول وتشمل الغاء الحظر بكافة المحافظات وعودة التعليم الوجاهي، والسماح لمعظم القطاعات بالعمل، وستصدر أوامر دفاع وبلاغات توافق هذا الفتح التدريجي.

 

ولفت إلى أن الحكومة ستقوم بتطوير القطاع الطبي واماكانته.

 

قالت وزيرة الصناعة والتجارة المهندسة مها علي إنه سيسمح في المرحلة الأولى من خطة فتح القطاعات التي تبدأ اعتبارا من 1 حزيران لأنشطة اقتصادية بالعمل وهي قطاعات لم يكن مسموح لها بالعمل مسبقا، وتشمل الأنشطة قطاع الرياضة المراكز والأكاديميات ومراكز اللياقة البدنية والأندية، والمسابح، وأندية البلياردو والسنوكر، والمعاهد الثقافية ومراكز التدريب المهنية، والحمامات التركية والصحية، ومدن الترفيه والتسلية ومناطق الألعاب، والسماح بتقديم الأرجيلة اعتبارا من 15 حزيران بالساحات الخارجية للمطاعم والمقاهي.

 

وأضافت أنه سيتم الطلب تطعيم العاملين بالمنشأة ومرور 21 يوما على حصولهم للمطعوم والسماح باستقبال من تلقى جرعة لقاح كورونا ومر 21 يوما على ذلك، وتسمية مراقب صحة والاشتراطات ستستمر حتى بداية أيلول، ولن تستطيع المنشأة العمل قبل توقيع التعهد واستكمال الاجراءات، وسيرافق ذلك عمل الحكومة بنسبة 100%.

 

والمرحلة الثانية سيتم تقليص ساعات التجول ليصبح من الساعة 12 للمنشآت و1 للأفراد، واعتبار شهادات التطعيم تصريحاً، والغاء الحظر الجزئي والشامل في المثلث الذهبي والبحر الميت بناء على الوصول لنسبة التطعيم المستهدفة والتزام المنشآت بالبروتوكولات الصحية واشتراط فحص كورونا لكل من يفوق عمره 6 سنوات أو مرور 21 يوما من الحصول على الجرعة الأولى، والسماح للمنشآت السياحية والصناعية بالعمل بكافة طاقتها وخارج أوقات العمل، والسماح لقاعات الأفراح بإقامة حفلات الزفاف لنحو 100 شخص، واعتبارا من 15 تموز سيتم الغاء كافة التصاريح لمن لم يتلق المطعوم باستثناء من لا يسمح له وضعه بذلك وفتح الملاعب بنسبة 30% وفتح التعليم الوجاهي في بعض الكليات، والغاء الحظر الجزئي والكلي والسماح بالتعليم الوجاهي شريطة مرور شهر على تلقي اللقاح ومرور شهر لحصول الطلبة على اللقاح، والسماح للقطاعات بالعمل بطاقة 100% باستثناء صالات الأفراح والتي ستستمر بالعمل بطاقة 50% مع رفع الحد الأعلى إلى 200 شخص، والسماح باقامة المهرجانات والمؤتمرات والمسارح بطاقة استيعابية معينة، والسماح بعمل وسائل النقل بالعمل بـ 100%، واقامة انتخابات النقابات اعتبارا من 1 آب، وسيواكب ذلك تكثيف للرقابة والتفتيش.

 

بدوره، قال وزير الصحة الدكتور فراس الهواري إن الحالة الوبائية في الأسابيع الماضية شهدت تحسناً ملحوظا واستقرارا على مدى الأسبوعين الماضيين، وشهد انتشار فيروس كورونا في المجتمع انخفاضاً لأقل من 1 وهو ما يعني تحسن في الانتشار، والمعيار الثاني نسب الفحوصات الايجابية واستقرت بنسبة 4% وهو دون 5%، وانخفاض في أعداد الوفيات والاصابات والطاقة الاستيعابية لأسرة المستشفيات.

 

وأضاف في ايجاز صحفي الأربعاء، أنه تم زيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفيات خاصة الميدانية منها، واستطاعت الحكومة تفعيل كافة الأسرة في المستشفيات الميدانية لتصبح عاملة بطاقتها كاملة وتصل إلى 1100 سرير، وتم تهيئة الكوادر الصحية من خلال برامج الاقامة والتخصص، كما تم وضع اعلانات للتشغيل لمختلف الفئات الطبية ومدخلي البيانات بهدف تحسين الطاقة الاستيعابية لأي موجة أخرى، كما تم التعاقد مع ما يزيد عن 11 مليون و500 ألف جرعة لقاح كورونا وستقوم بالتعاقد مع المزيد، ووصل عدد المسجلين 2 مليون 260 ألفاً، وتم اعطاء اللقاء لمليون و340 ألف جرعة الأولى، و480 ألفا حصلوا على الجرعة الثانية.

 

وبين أن الهدف الوصول إلى 4 ملايين و500 ألف جرعة في الأول من أيلول، والهدف هو استهداف القطاعات حالياً، والهدف حاليا فتح التعليم الوجاهي وفتح السياحة بالمثلث الذهبي والبحر الميت، وتم تطعيم نحو 13% من الفئة المستهدفة حتى الآن.

 

ولفت إلى ضرورة التركيز والالتزام بالأساسيات من كمامات وتباعد اجتماعي وغسل اليدين والنظر بتفاؤل نحو المستقبل.

 

ومن جهته، قال وزير الداخلية مازن الفراية إن الاجراءات توازن بين صحة المواطنين وادامة عجلة الاقتصاد، والوصول لمعادلة مرضية صحيا واجتماعيا صعب.

 

وأضاف خلال ايجاز صحفي الأربعاء، أنه سيتم تقليص ساعات الحظر الجزئي الليلي حتى الغاء التصريح في الأول من أيلول، وربط التصاريح في الحصول على المطعوم، وسيتم مراقبة حالات الاصابة والشفاء من خلال تطبيق سند، وسيتم تشديد اجراءات الرقابة بما تحمله الكلمة من معنى، ومراقبة الالتزام بالاجراءات المعنية، ولن يكون هناك تهاون مع غير الملتزمين.

 

وبين أن التفتيش سيكون على 4 مستويات من خلال مسؤولية المواطن نفسه، ومسؤولية صاحب المنشأة، وغرف الصناعة والتجارة ومظلات القطاعات المختلفة، والأجهزة الأمنية والوزارات.

 

ولفت إلى أنه سيطلب التسجيل على منصة زور الأردن للقادمين من الخارج وسيطلب منهم تقديم شهادة تطعيم أو فحص كورونا سلبي.

 

وأعلن أن انتخابات النقابات ستكون اعتبارا من بداية آب.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!