صالون حلاقة فوق الأنقاض في غزة

58

على أنقاض صالونه المدمر في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، يواصل الشاب الفلسطيني هاشم الجاروشة (33 عاما)، ممارسة مهنة الحلاقة، مصدر رزقه الوحيد.

 

وبعد وقف إطلاق النار بين غزة وإسرائيل، قرر “الجاروشة” وضع كرسي ومرآة والقليل من أدوات الحلاقة فوق ركام صالونه شمال مدينة غزة، ليتمكن من ممارسة مهنته، التي تعتبر شريان الحياة له ولعائلته.

 

ويأمل الجاروشة، الأب لطفلين أن يعيد بناء صالونه في أقرب وقت، لكي يتمكن من إعالة عائلته وعائلات العمال الذين كانوا يرافقونه في عمله

اترك رد

error: المحتوى محمي !!