وفاة الدكتور جلال وهو يبكي على طفلة توفيت بين يديه خلال اجراء عملية لها

35

انتقل الى رحمة الله تعالى الدكتور جلال محمد اثر تعرضه لنوبة قلبية اصابته بشكل مفاجئ خلتل وجوده على رأس عمله في احد المستشفيات الفلسطينية.

وبحسب المعلومات الواردة فان المرحوم جلال كان يجري عملية حراحية لطفلة وتوفيت بين يديه نتيجة لثعوبة وضعها الصحي، حيث كان الامل ضعيفا ببقلئها على قيد الحياة، وعندما توفيت بكى بكاء شديدا وخاصة انه تعلق بها خلال فترة علاجها في المستشفى تحت يديه، ليصاب بنوبة قلبية انهت حياته، رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!