أرملة الشهيد باسم عيسى قائد لواء غزة بكتائب القسام توجه رسالة إلى نتنياهو

194

روت أرملة قائد لواء غزة في كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس باسم عيسى، الذي ارتقى شهيدا في عملية سيف القدس، إثر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تفاصيل تلقيها نبأ استشهاده، إذ قالت إنها علمت من خلال الجهاز اللاسلكي لأحد ابنائها، موضحة أنها لا تمتلك هاتف محمول.

وأضافت أنها بعد تلقيها خبر استشهاد زوجها، قامت بالسجود شكرا لله، وأن خبر استشهاده كان متوقعا ذات يوم منذ أن كان يرافق الشهيدين يحيى عياش وعماد عقل، وتعرضه لمحاولات اغتيال بعد تنفيذ عمليات استشهادية.

وتابعت “رغم استشهاد زوجي حماس ولّادة وسيأتي من بعده ليؤدي رسالته وسيبقى مشوار معركة التحرير مستمرا”.

وأعربت أرملة الشهيد باسم عيسى عن فخرها بزوجها، الذي قام بتطوير الجهاز العسكري، وطوّر أول صاروخ دخل في الخدمة العسكرية لكتائب القسام “البتار”، وصولا إلى صاروخ “عياش” الذي يبلغ مداه أكثر من 250 كم، والرشقات الصاروخية التي أثخنت الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت بعضا من ملامح شخصيته داخل المنزل وخارجه، حيث قالت إنه ذو شخصية عسكرية شديدة خارج المنزل، وأب حليم على أطفاله، وزوج مثالي في مساعدة زوجته بأعمال المنزل، وتربية الأبناء.

وأشارت إلى أنه كان يحث أبنائه على تأدية الصلاة منذ صغرهم، عن طريق مكافأتهم بـ” شيكل” عن كل صلاة، كما أنه كان يحبذ أداء الصلاة وتناول الطعام بشكل جماعي.

القائد باسم عيسى وفق أرملته أم عماد، حاصل على شهادة الثانوية العامة، والدبلوم في تخصصي العلوم والرياضيات، بالإضافة إلى التحاقه في الأكاديمية العسكرية وحصوله على الباكالوريوس في تخصص الدراسات العسكرية.

ولدى الشهيد باسم عيسى 3 أبناء، هم عماد و صبحي ويحيى، و3 إناث هن ريحان ولجين وساره، وهو من مواليد 26 شباط عام 1965.

وختمت زوجة القائد باسم عيسى برسالة وجهتها لرئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي قالت فيها، إن عدتم عدنا، ورغم استشهاد أبو عماد سيأتي من بعده الآلاف، وغزة ستنجب أكثر من الذين استشهدوا.

نم وارتاح في قبرك قرير العين، وسيكون من بعدك أجيال ستكمل الرسالة وتؤدي الأمانة، وأن موعد التحرير قريب، والصلاة في المسجد الأقصى.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!