نصيحة للوقاية من الخرف “الزهايمر”

51

قال باحثون في جامعة لافبورا في لندن، إن الزواج ووجود الأصدقاء المقربين عوامل قد تساعد في الوقاية من الخرف، وتابعت الدراسة، التي نشرت في دورية علم الشيخوخة، نحو 6677 شخصاً بالغاً لمدة تقل عن سبع سنوات.

وقالت جمعية مرضى الزهايمر إنه من الضروري مساعدة المرضى على الحفاظ على “علاقات اجتماعية ذات مغزى”، ولم يكن أي من المشاركين يعاني من الخرف في بداية التجربة، ولكن تم تشخيص 220 منهم خلالها.

وقارنت مجموعة الباحثين سمات أولئك الذين أصيبوا بالخرف مع مرور الوقت، بأولئك الذين لم يصابوا به، للعثور على أدلة حول كيفية تأثير الحياة الاجتماعية على احتمالات الإصابة بالخرف.

وكانت إحدى النتائج أنه عندما يتعلق الأمر بالأصدقاء، فإن أكثر ما يهم ويؤثر هو النوعية وليست الكمية.

وقالت البروفيسور إيف هوجيرفورست “يمكن للمرء أن يكون محاطاً بالناس، لكن العامل المؤثر في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف هو العلاقات الوثيقة التي تربطه بالأشخاص، لا يتعلق الأمر بكمية أو عدد الأشخاص”.

وهي تعتقد أن وجود أصدقاء مقربين يعمل بمثابة “حاجز” ضد التوتر، الذي يؤدي عادة لسوء الحالة الصحية، كما أشارت الدراسة إلى أن الأشخاص غير المرتبطين، كان لديهم ضعف احتمالات الإصابة بالخرف مقارنة بالمتزوجين.

وقال الدكتور دوغ براون، مدير الأبحاث في جمعية مرضى الزهايمر “تصل النسبة إلى تشخيص واحد في كل 100 شخص غير متزوج”.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!