“ماما هاتيلي شوربة” اخر ما طلبته سارة قبل وفاتها

49

“ماما.. هاتيلي شوربة”، هذا كان آخر ما طلبته الطفلة سارة المتربيعي (4 أعوام)، من مدينة غزة من والدتها، فللبت على الفور طلبها، ووضعت الحساء في إناءٍ صغير، وأجلست ابنتها في غرفة النوم لتناول ما طلبت، ما هي سوى لحظات، وإذ بصاروخٍ إسرائيلي يضرب الغرفة دون سابق إنذار، ويصيبها ويحطم إنائها، ويتساقط كل ما بالغرفة عليها، وتصاب بالشلل النصفي جراء شظايا الصاروخ بظهرها ومن ثم وفاتها.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!