الاردنية ريما تبرعت بكليتها لابنها وتبكي لما شاهدته بعد استيقاظها

209

تبرعت السيدة للاردنية ريما محمد بكليتها لابنها العشريني الذي كان يعاني من فشل كلوي وحالته الصحية بخطر لتنقذ حياته وتعيد له صحته بعد عاممن غسيل الكلى وهما بصحة جيدة حسب ما اكده الطبيب المشرف على حالتهما.

وبحسب شهود عيان فان السيدة ريما بكت لحظة استيقاظها ومشاهدة ابنائها جميعا بالقرب منها بعد سنوات من غيابها في الغربة لتكتشف ان تبرعها بكليتها لم يع لها ابن واحد فقط بل دقع جميع ابنائها للعودة من الغربة للاطمئنان عليها وعلى شقيقهم.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!