رحلة إلى الهند قلبت حياته إليكم التفاصيل!

67

فقد رجل بريطاني بصره و القدرة على تحريك ساقيه بعد أن تعرض للدغة أفعى كوبرا خلال رحلة إلى الهند.

وكان إيان جونز (49 عاماً) على بعد 30 دقيقة فقط من الموت، بعد أن لدغته الأفعى السامة في ذراعه بقرية هندية في (تشرين الثاني) من العام الماضي.

وأوضح مارك شقيق إيان إن النظرة المستقبلية لشقيقه كانت قاتمة للغاية، حيث قال “لقد بدأ في التحسن، ولكن في الآونة الأخيرة – قبل شهر أو شهرين – أخذت الأمور منعطفا آخر نحو الأسوأ وفقد استخدام ساقيه تماما الآن. إنه أمر كئيب للغاية بالنسبة له”.

وأضاف مارك “أخبرني أن حالته تتدهور مرة أخرى عندما تحدثت إليه آخر مرة في أوائل (أيار) في عيد ميلاده. لقد غير رقمه ولم أسمع منه منذ ذلك الحين، لكن الأمور لم تكن على ما يرام”.

وكان إيان وهو رئيس تنفيذي لمؤسسة خيرية منهمكاً في عمله بالقرب من جودبور، راجستان، عندما عضت الكوبرا السوداء ذراعه ويده، وفي وقت اللدغة، كان يكافح نوبته الثانية من فيروس كورونا بعد اكتشاف إصابته به لأول مرة في (آذار).

وقال مايك بولبيت، الذي عمل مع السيد جونز لمدة ست سنوات، إن لدغة الثعبان “فاقمت” أعراض كوفيد -19 لديه.

وقالت عائلة السيد جونز، الذي يعيش مع زوجته وولديه في رايد، في وقت سابق إنهم لا يعرفون ما يخبئه له المستقبل، وقالوا في بيان “إيان أمامه طريق طويل للتعافي ولا نعرف بعد ما يخبئه المستقبل، لكننا سنظل إيجابيين ونأمل أن نتمكن من إعادته إلى المنزل قريبا”.

وأنشأت مؤسسة جونز الخيرية صفحة على موقع التبرعات غو فند مي لجمع الأموال لدفع تكاليف رعايته، وكشفت اليوم أنه مقيد على كرسي متحرك، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية

اترك رد

error: المحتوى محمي !!