أكاديمية جيمس العالمية تستضيف جلسة حوارية مرموقة حول ريادة الأعمال للطلاب

الفعالية تركز على الحاجة لتطوير عقلية ريادة الأعمال بين الشباب
المتحدّثون يشاركون آراءهم مع الطلاب في المدارس المتميزة التي تتبع منهاج البكالوريا الدولية في دبي
أكاديمية جيمس العالمية تحتضن مركز التميّز لريادة الأعمال في مجموعة “جيمس للتعليم”

6٬060

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تلقى اليوم طلاب أكاديمية جيمس العالمية – دبي، نصائح مهمة من مجموعة من رواد الأعمال في الإمارات من خلال جلسة حوارية حول الحاجة لإدماج ريادة الأعمال في المدارس، وغرس تلك العقلية لدى الطلاب منذ سن مبكرة. 

وأقيمت الجلسة الحوارية في المساحة المخصصة لأنشطة ريادة الأعمال في الأكاديمية، وذلك بحضور نور الحسن، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة “ترجمة” و”يوريد”، وأليساندرو نوسيفيلي، عضو مجلس إدارة شركة “إيبتا”، وفؤاد دجاني، المؤسس المشارك لعلامة المأكولات والمشروبات الصحية “ناي”، ووالد أحد الطلاب في المدرسة، ود. سايمة رانا، المديرة والرئيسة التنفيذية لأكاديمية جيمس العالمية – دبي، وسفيرة التعليم لمؤسسة “فاركي” والعضو المؤسس في مجلس أمناء مؤسسة “شاهناز”. 

وناقش المشاركون كيفية تغيّر التعليم على مدار العقد الماضي، وسبل استدامة تطوره، وتأثير الذكاء الاصطناعي والتطور التكنولوجي على شباب اليوم. كما ناقش المتحدثون المهارات الأكثر تأثيراً وفائدة لهم في ريادة الأعمال، وتطرقوا إلى التحدّيات التي كان عليهم تجاوزها، والمهارات التي يتمنون تطويرها خلال الدراسة. ومن المواضيع الأخرى التي تم نقاشها ما إن كانت ريادة الأعمال شيء يمكن تعليمه أم لا. 

وقالت د. سايمة رانا، المديرة والرئيسة التنفيذية لأكاديمية جيمس العالمية – دبي: “تشكّل جوانب ريادة الأعمال المختلفة انعكاساً لدعائم التعليم الحديث والمتطور: الإبداع والشجاعة والابتكار والذكاء، والقدرة على توظيف المعرفة لابتكار أشياء جديدة، وحب التفكير خارج المألوف، ورصد الفرص، إلى جانب مزيج من الثقة بالنفس وبناء الفرق ذات المعنويات الإيجابية التي تقبل التغيير وتُخرج أفضل ما لدى الأفراد، لجعل العالم مكاناً أفضل، وهذه القيم هي ما يتناوله برنامج ريادة الأعمال لدينا في أكاديمية جيمس العالمية”. 

وقالت نور الحسن، المؤسسة والرئيسة التنفيذية لدى “ترجمة” و”يوريد”: “على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي والأتمتة يكتسبان أهمية متزايدة، فإنهما يدعمان الأعمال لكن بدون أن يحلا مكان المهارات الإنسانية، والتي من الضروري أن يكتسبها ويتقنها الأطفال من سن مبكرة. بعض المهارات مثل المرونة والتعامل مع التحديات والعقلية الإبداعية هي مهارات ضرورية للعمل في المستقبل، أياً كان المسار المهني”. 

ومن جانبه أضاف فؤاد دجاني، المؤسس المشارك لعلامة “ناي”: “كرائد أعمال، من المهم أن تبني فريقاً قويّاً وأن تكون محاطاً بمجموعة من الأشخاص ن العائلة والشركاء والمرشدين) القادرين على دعمك في مختلف مراحل مسيرتك. كما ومن الضروري أن يتعلم الطلاب مهارات العمل الجماعي والتعاون منذ سن مبكرة، حيث ستساعدهم على وضع أساسات متينة لمستقبلهم”. 

ويحظى موضوع ريادة الأعمال بشعبية واسعة في أكاديمية جيمس العالمية – دبي، وذلك نظراً لكون المدرسة تحتضن مركز التميز لريادة الأعمال والابتكار والتأثير الاجتماعي في مجموعة “جيمس للتعليم”. وتم إطلاق هذا المركز استجابة للتغيير المستمر في العالم اليوم، وتأكيداً على أهمية دور التعليم في تحضير الطلاب للحياة بعد المدرسة. 

ونظراً لأن 65% من الأعمال التي سيمارسها الطلاب ليست موجودة فعلياً في الحاضر، فإن معظمهم سيكون ربّ عمله الخاص على الأغلب، ولذلك يسعى مركز التميّز هذا لتزويد الطلاب بما يلزم من المرونة والقدرة على التكيّف لمواجهة التغييرات الهائلة المقبلة. 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!